أخبار الدار

مجلس عزيمان يضع مردودية التلاميذ المغاربة تحت المجهر

الدار/ مريم بوتوراوت

يتدارس المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، في دورته المنعقدة اليوم الإثنين، تقرير جديدا حول مردوية التلاميذ المغاربة.

وأكد عمر عزيمان، رئيس المجلس الاعلى للتربية، على أن مجلسه سيتدارس تقريرا يتعلق بتحليل نتائج التلاميذ المغاربة في الدراسة الدولية PIRLS 2016، "وهو ما يمكننا، ليس فحسب من وسائل تقدير الجهود المرتبطة بمردودية التلاميذ المغاربة خلال السنوات الخمس الأخيرة، ولكن، أيضاً من تحليل دقيق للروابط بين أداء التلاميذ المغاربة وخصائصهم الفردية والأسرية، علاوةً على الروابط القائمة بين أداء التلاميذ وبين بيئة الفصل والمدرسة والمجتمع"، يقول عزيمان.

وأكد المتحدث، على أنه "بفضل العمل المنجز من قبل الهيئة الوطنية للتقييم، صرنا نتوفر على رصيد وازن من المعارف والأدوات الخاصة بالتقييم والتتبع، من شأنه الرفع من قدراتنا التقييمية وقوتنا الاقتراحية".

إلى ذلك، شدد المتحدث على أن مجلسه "في خدمة مدرسة الإنصاف وتكافؤ الفرص، مدرسة الجودة للجميع، مدرسة تفتح المتعلمين وارتقائهم، ومدرسة العدالة الاجتماعية وتقدم المجتمع"، متعهدا "بمضاعفة الجهود، إلى غاية نهاية الموسم الدراسي والجامعي الحالي، من أجل إتمام الأعمال الأساسية الجاري إنجازها حاليا".

إلى ذلك، يتدارس المجلس مشروع تقرير عن التكوين المهني الأساسي، بالإضافة إلى "تقييم نموذج تربية الأطفال في وضعية إعاقة بالمغرب: نحو تربية دامجة".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى