أخبار الدار

ألمانيا تدرج المغرب ضمن الدول الآمنة رغم اعتراض أطراف سياسية

الدار/ المحجوب داسع
 

قرر البرلمان الألماني "البوندستاغ"، أمس الجمعة، إدراج جورجيا والجزائر والمغرب وتونس في قائمة الدول الآمنة، وفقا لصحيفة "دويتشلاند فونك".

واعتمد القانون الجديد، الذي صوت عليه البرلمان الألماني، بأغلبية كبيرة لكنه، حظي أيضا بانتقادات من قبل المعارضة. ويروم القانون تسهيل معالجة طلبات اللجوء الموجهة إلى السلطات الألمانية.

وتم التصويت على نص القانون الجديد من قبل 509 نائبا من أصل 651 نائبا، بينما صوت ضده 138 نائبا، وامتناع أربعة عن التصويت.

وخلال المناقشة، وصف وزير الداخلية الاتحادي، هورست سيهوفر، مشروع القانون الجديد بأنه "إجراء هام لإظهار المسؤولية الإنسانية، ولكن أيضا لمحاربة سوء استخدام حق اللجوء وجعل استخدامه بشكل أفضل".

واعترض حزب الخضر الألماني وبعض أعضاء الحزب الديمقراطي الاجتماعي، على إدراج بعض بلدان شمال إفريقيا في قائمة الدول الآمنة، حيث اعتبرت المعارضة أن المغرب، والجزائر وتونس، ليست بلدانا آمنة بمعايير السلطات الألمانية، لافتة الانتباه إلى بعض القضايا التي لازالت تعرفها هذه الدول، من قبيل التعذيب، واضطهاد المثليين، وانتهاك حقوق النساء، والعنف الجنسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى