أخبار الدار

تشميع 3 فيلات لأعضاء في العدل والإحسان بعد تحويلها لـ”مساجد” ومزارات بدون ترخيص

الدار/ خاص

أغلقت اللجنة المختلطة لمراقبة وزجر المخالفات في مجال التعمير، أخيرا، ثلاث فيلات تابعة لأعضاء في جماعة العدل والإحسان، بكل من المهدية (القنيطرة)، وإنزكان، وعين الشق بالدار البيضاء، بعد أن تحولت هاته الفيلات الثلاث إلى مساجد لإقامة الصلوات ومكان لعقد الاجتماعات غير المرخص لها، إذ تضم قاعات الوضوء، والاستحمام ومراحيض، وتستغل هاته الفيلات، في إلقاء الدروس، وعقد اجتماعات، حسب ما تسميه جماعة العدل والإحسان "مجالس النصيحة".

وتجدر الإشارة، إلى أن هذ الإغلاق تم استنادا على شكايات الجيران، الأمر الذي تفاعلت معه السلطات المعنية.

ويظهر من خلال هذا القرار بوضع أختام على فيلات أعضاء في العدل والإحسان بالمدن المشار إليها بعد تغيير تصاميمها وتحويلها إلى دور عبادة وأماكن للتجمعات بدون ترخيص أن السلطات أصبحت حازمة في تطبيق القانون ولن تسمح باستغلال الهامش الكبير للحريات للمس بحرية الآخرين، خاصة بعد الشكايات العديدة لمجموعة من ملاك الفيلات المجاورة للمحلات التي جرى تشميعها.

وعمد نشطاء في جماعة العدل والإحسان إلى تحويل تلك الفيلات إلى مزارات للمئات وأكثر واحتضان اجتماعات ولقاءات غير مرخص لها من طرف السلطات المختصة، وهو ما يعد خرقا واضحا لظهير الحريات العامة.

ووقفت اللجنة المختلطة لمراقبة وزجر اختلالات التعمير أن ملاك الفيلات المذكورة عمدوا إلى تغيير تصاميمها الداخلية، بتخصيص صالات للصلاة وأخرى للجتماعات وحمامات وأماكن للوضوء، وهو ما يعد خرقا لقانون التعمير، الذي يضع شروطا وترخيص لذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 + خمسة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى