أخبار دولية

مجموعة مجهولة تعلق لحم الخنزير على مسجد فالنسيا الكبير

ترجمة وتحرير: سعيد المرابط

شهدت مدينة فالينسيا الإسبانية، عملية هجوم على مسجد المدينة الكبير، إذ علقت مجموعة مجهولة، لحم الخنزير على بوابة مدخل المسجد الكبير في فالنسيا. 

وقال موقع ”ليبانتي“، الإسباني، أن الفعل،  ”بدافع كراهية الأجانب“، مضيفاً أنه من ”الاعتداءات الثمانية ضد الكيانات الاجتماعية التي تم تسجيلها ضد مجموعة من المهاجرين في فالنسيا“.

وشجب ذلك ما مجموعه 56 منظمة إجتماعية تعمل مع الأقليات الضعيفة.

وحسب ذات الموقع الإسباني، فقد وقعت بالأمس بيانًا تحذر فيه من هذه الحملة من الهجمات العنصرية، وأفعال كره الأجانب، ضد المهاجرين في فالنسيا. 

وأعرب ممثل جمعية ”ضيوف فالنسيا“، ”باكو سيمون“، عن ”قلق كبير“، إزاء ”إزدهار العنصرية وكراهية الأجانب في مجتمعنا“، وقال أنها لا تمثل سوى ”أقلية“، وليس لديهم خوف، من أن يكون هناك إنتقام.

وطالب الموقعين على البيان، السلطات الإسبانية من زيادة التدابير الوقائية، وتوضيح هجمات ”النازيين الجدد“، وحملات لتعزيز الأمن اليومي للفئات الضعيفة، والعمل على استراتيجيات للقضاء على العنصرية. 

ومن جانبه، قال ”ألبرت مورا“، الباحث في معهد حقوق الإنسان في جامعة فالنسيا، لموقع ”ليبانتي“، أنه من موقعه كجامعي: ”ننظر بقلق إلى ما يحدث في أوروبا وأسبانيا، مقارنة بارتفاع خطاب وجرائم الكراهية“. وأضاف ”مورا“ أنه ”من مسؤولية الجميع، من الكيانات والإدارات أن نقاتل الآن ضد هذه ”الفاشيات“، قبل أن تصبح أكثر خطورة“.

 وأعلن الباحث أن معهد حقوق الإنسان قد اقترح خمسين مخطط لتدابير محددة لحكومة فالنسيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق