فن وثقافة

الثقافة الكورية في ضيافة مدينة فاس

نظمت الوكالة الكورية للتعاون الدولي أمس الأحد يوما ثقافيا بمدينة فاس للتعريف بالثقافة والتقاليد الكورية.

واستهدفت هذه التظاهرة الثقافية المنظمة بتعاون مع الجماعة الحضرية لفاس بمناسبة يوم "الهانغول" بكوريا الى تقريب المغاربة من الثقافة الكورية وتعزيز قنوات التبادل و التواصل والتعاون بين كوريا والمغرب.

ويوم الهانغول أو يوم الأبجدية الكورية يعتبر عيدا وطنيا في كوريا في ذكرى اختراع الهانغول (الأبجدية الرسمية للغة الكورية) من قبل الملك سيه جونغ، ويصادف يوم 9 أكتوبر من كل عام في كوريا الجنوبية و15 يناير في كوريا الشمالية.

وأشارت الممثلة المقيمة للوكالة الكورية للتعاون الدولي بالمغرب السيدة كيم صويونغ الى أن هذه المبادرة تعد فرصة للمتطوعين الكوريين المتواجدين بالمغرب ليتقاسموا مع الجمهور المغربي ثقافتهم، مبرزة أن هذا اللقاء يندرج في إطار الحوار بين الثقافات وتعزيز أواصر الصداقة التي تربط البلدين.

واعتبرت أيضا هذا اللقاء فرصة لتشجيع الأنشطة التطوعية على الصعيد الوطني مذكرة أن هذه التظاهرة تندرج في إطار التعاون المغربي الكوري الذي تم اطلاقه منذ 17 سنة.

وأكدت المسؤولة الكورية على أن هذا التعاون يساهم في تعزيز أواصر الصداقة القوية بين البلدين، مشيرة الى أن التعاون بين البلدين لا يقتصر على الجانب التطوعي والتبادل الثقافي فقط بل يشمل أيضا المجالات الاقتصادية والاجتماعية .

وتميزت هذه التظاهرة الثقافية بتقديم ألعاب ورقصات تقليدية وعدد من الأنشطة التطوعية تعكس الثقافة الكورية في مختلف تجلياتها.



يشار الى أنه منذ 2001 الى سنة 2018 تم إرسال حوالي 287 متطوعا كوريا الى المغرب من أجل إنجاز مهمات تطوعية في مختلف المجالات منها التعليم الأولي وتدريس اللغة الكورية والمعلوميات و الترويض الطبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى