أخبار الدار

بسبب قرار سيادي.. وزير خارجية إسبانيا يهاجم المغرب

ترجمة وتحرير: سعيد المرابط 



بعد إعلان المملكة المغربية، رفضها لخطة الإتحاد الأوروبي؛ إقامة مراكز لتوزيع المهاجرين في دول خارج حدود الإتحاد، بما فيها المغرب، معتبراً ذلك ”قراراً سيادياً“، ضد ”آلية غير بناءة“.



وهاجم وزير الداخلية ”فرناندو غراندي مارلاسكا“، المغرب الْيَوْمَ، في إجتماع مع شركائه الأوروبيين، طالباً أن ”يدركوا أن دور أوروبا وعملها هو التعاون مع إفريقيا، وليس فقط المغرب“.



وأبرز الوزير الإسباني، الذي يحضر مؤتمر قمة مجموعة الـ6 الذي يعقد في ليون الفرنسية، عدم تمكن أوروبا من تحمل مجموعة تدفقات الهجرة التي تنظر إلى أوروبا كالجنة، مؤكداً أن ”إفريقيا واعية، ولا تريد أن يرحل شبابها“.



وأشار مارلاسكا حسب ما نقلته ”أوروبا بريس“ الإسبانية، إلى أنه من المهم جدا بالنسبة لجميع البلدان الأفريقية أن يقوم شبابها ببناء البلدان، وهذا الأمر يهمنا ويقلقنا نحن وأفريقيا، في إشارة لأوروبا“.



وأكد ”مارلاسكا“ على أن حكومة إسبانيا تنفذ سياسة ”الهجرة النظامية“، من أجل السيطرة على تدفقات الهجرة. مشيراً أن هذه السياسة يجب أن تكون سياسة دولة وليست حزبية في فترة الإنتخابات.



من جهة أخرى، كان المغرب، إلى جانب تونس وألبانيا؛ من بين الدول التي ذكرتها الخطة الأوروبية؛ بمثابة الدول التي قد يتم فيها نشر مراكز لتوزيع المهاجرين، حسب ما ذكرته وكالة ”فرانس برس“.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى