أخبار الدار

الاتحاد المغربي للشغل يطالب بإحداث لجنة لتقصي الحقائق حول تدبير المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط

الدار/ خاص

استنكر المكتب النقابي الموحد بالرباط للجامعة الوطنية للصحة التابعة للاتحاد المغربي للشغل تردي الخدمات الصحية داخل المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط، مشيرا في بلاغ أصدره للرأي العام إلى أنى أزمة الخدمات و شلل المقاربات وكترة الاختلالات وإقصاء الكفاءات ومنطق مواجهة التطلعات والأولويات ما فتئت تتراكم.

وقال المكتب النقابي في بيانه أن المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط قطع سنوات من الاختلالات المتراكمة على واقع التجاوزات التي يتم التنديد بها باستمرار في ظل وجود فوضى عارمة  في التدبير والتسيير، والخروقات في الأنظمة والقوانين، حيث طالب بإحداث لجنة لتقصي الحقائق ولجنة من مفتشية وزارة الصحة  والمجلس الأعلى للحسابات.

وقال ذات المصدر أن معظم المستشفيات التابعة للمركز الجامعي تعاني من الأوضاع المزرية، إلى جانب -تحمل الإدارة لمسؤوليتها وفشلها في إيجاد الحلول الملائمة، مما جعل العاملين عرضة للاعتداءات وتعرضهم للاخطار المهنية، كما عبر عن استنكاره للفوضى التي تعرفها منهجية                                                                                 تدبير الحركة الانتقالية والاختلالات الحادة في الامتحانات المهنية وسط تدمر العاملين، إلى جانبتماطل مديرية المركز في تسوية الوضعية الإدارية والمالية للممرضين وتقنيي الصحة الخاضعين للمرسوم الجديد، كما أشار إلى وجود حاد في الموارد البشرية والخصاص في فئة الأساتذة الأطباء بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا مما يعرضها للانقراض في السنوات المقبلة، فضلا عن غياب شروط الصحة  السلامة وارتفاع نسبة العدوى في صفوف العاملين والمرضى وعدم المبالات بصحة تقنيي الأشعة في ظل غياب أبسط شروط العمل والمزاولة، فضلا عن سوء البنية التحتية وضعف الصيانة وقلة الآلات والمعدات وكترة الأعطاب.

وقال المكتب النقابي الموحد أ، هناك معاناة للعاملين والمرضى في أغلبية المستشفيات التابعة للمركز خاصة في ظل تعرض مصاعد المستشفيات للعطب والتوقف المفاجئ حيث أن هذه الأعطاب قد تتسبب في أي لحضة في كارثة اجتماعية كما هو حال مصاعد مستشفى ابن سينا، ومستشفى العياشي بسلا، ومستشفى الأطفال، ومستشفى الاختصاصات، إلى جانب إبرام صفقات عديدة صرفت عليها الملايين لم تحقق أهدافها، مع بعض المشاريع المتوقفة في مجموعة من المستشفيات  وعدم احترام دفتر التحملات في مجموعة من الصفقات .

وتوقف بيان المكتب النقابي عند لجوء الإدارة إلى منح المرضى مواعيد بعيدة للتطبيب والاستشفاء والتشخيص بشكل عام  وصعوبة الأداء للحصول على الخدمات الطبية خصوصا المزمنة، فضلا عن التمييز في انتقاء المستفيدين من الخدمات الصحية  وفق تغطيتهم الصحية وبعدم مراعاة الحالات الاستعجالية.           

وغيرها من الاختلالات التي طالب من خلالها المكتب النقابي الموحد بالعمل على فتح تحقيق معمق بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بمستشفياته العشر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 − اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى