الرياضة

الرجاء.. غاريدو يشترط 200 ألف دولار لفسخ عقده

الدار/ صلاح الكومري

رفض الإسباني خوان كارلوس غاريدو، المقال من تدريب الرجاء البيضاوي، أخيرا، مقترح المكتب المسير بمنحه راتب شهرين من أجل فسخ عقده وبالتالي الانفصال بالتراضي، وأصر على توصله بما مجموعه 200 ألف دولار، والتي تمثل قيمة نصف "الشرط الجزائي"، المحدد في 400 ألف دولار.

وقال عضو مسؤول في الفريق، إن الاتفاق مع المدرب غاريدو حول ظروف الانفصال "مسألة وقت ليس إلا"، مشيرا إلى أن الانفصال "محسوم ونهائي"، وأن المكتب المسير في تفاوض مستمر مع المدرب ومحاميه من أجل التوصل إلى صيغة نهائية للانفصال قانونيا.

ومعلوم أن الشرط الجزائي في عقد المدرب الإسباني، ينص على تقاضيه ما مجموعه 400 ألف دولار، في حال أُقيل من منصبه قبل نهاية عقده، ويطالب، حاليا، بتأدية نصف المبلغ المذكور، وفي حال لم يتوصل الطرفان لاتفاق نهائي، سيكون غاريدو ملزما باللجوء إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لاستخلاص كافة مستحقاته، وبالتالي سيضيف قضية أخرى للنادي الأخضر لدى لجنة العقوبات في الاتحاد الدولي.

يذكر أن المكتب المسير لفريق الرجاء البيضاوي، قرر إقالة المدرب الإسباني مباشرة بعد الهزيمة أمام النجم الساحلي التونسي، يوم السبت الأخير، في ملعب مجمع الأمير مولاي عبد الله، برسم ربع نهائي كأس زايد للأندية البطلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر + 13 =

زر الذهاب إلى الأعلى