المواطن

سيارات الأجرة الكبيرة بفاس: لنا كامل الحق في المدار الحضري

الدار/ أسماء لشكر – تصوير: زكرياء أغندا

نظمت المنظمة الديمقراطية للشغل ومهني النقل قطاع سيارات الأجرة بفاس، أمام مقر الولاية، وقفة إندارية، اليوم الثلاثاء، ردا على احتجاج سيارات الأجرة الصغيرة، بغية منع سائقي سيارات الأجرة الكبيرة من الاشتغال في المجال الحضري.

وقال عز الدين عبد الصادق، الكاتب الإقليمي للمنظمة الديمقراطية للشغل لمهني نقل قطاع سيارات الأجرة بفاس، في تصريح لـموقع "الدار"، إن "الوقفة جاءت ردا على سائقي سيارت الأجرة الصغيرة، الذين يطالبوننا بالتنقل خارج المجال الحضري، بعد الاشتغال بوسط مدينة فاس لما يزيد عن أكثر من 25 سنة".

وأضاف المتحدث ذاته، أن سائقي سيارات الأجرة الصغيرة لا يراعون  القدرة الشرائية للمواطنين، لكونهم أقدموا على الزيادة في التسعيرة، قائلا: "الاحتجاج يدل على تخوف سائقي سيارات الأجرة الصغيرة، نظرا للثمن البسيط لسيارة الأجرة الكبيرة"، معتبرا أن مدينة فاس هي الثانية من حيث الكثافة السكانية ولا تشكل سيارات الأجرة الكبيرة أي ضرر عليهم.

وأشار الكاتب الإقليمي للمنظمة الديمقراطية للشغل ومهني النقل قطاع سيارات الأجرة بفاس، إلى أن سيارات الأجرة تؤدي الضرائب، كباقي السيارت الأجرة من جميع الأصناف، وتشتغل في إطارها القانوني، وليس لأي شخص الحق من منع سيارات الأجرة الكبيرة من الاشتغال في المجال الحضري.

وأعلن عز الدين الصادق، أنه سيتم  تنظيم لقاء غدا، مع  الوالي وأصحاب سيارات النقل الكبيرة، مشيرا إلى أن ما سيخلص إليه الإجتماع ستحدّد المنظمة الديمقراطية للشغل، وكذا مهنيي النقل قطاع سيارات الأجرة بفاس، الخطوات المستقبلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − تسعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى