أخبار الدار

بعد توزع أصوات الأغلبية..الاستقلال ينسحب من السباق نحو رئاسة الغرفة الثانية

مريم بوتوراوت

قررت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، عدم الدخول إلى السباق نحو رئاسة الغرفة الثانية بعد التطورات الجديدة التي عرفها هذا الموضوع.

ووفق ما أفادت مصادر مطلعة لموقع "الدار"، فقد قررت قيادة حزب "الميزان" في اجتماع مستعجل عقدته مساء أمس الجمعة، عقب افتتاح الدورة الخريفية، عدم تقديم أي مرشح في انتخابات رئاسة الغرفة الثانية للبرلمان المغربي.

وبررت مصادر استقلالية هذا التوجه ب"عدم منح شرعية للانتخابات"، خصوصا وأن الأمور باتت شبه محسومة لمرشح حزب الأصالة والمعاصرة حكيم بنشماش، وتحرك مكونات مهمة من الأغلبية وإجرائها اتصالات مكثفة لدعمه.

تبغا لذلك، يتجه بنشماش الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، للفوز بولاية ثانية على رأس الغرفة الثانية للبرلمان المغربي، لكونه الوحيد الذي أعلن ترشحه رسميا، في ظل عدم تمكن الأغلبية الحكومية من تقديم مرشح موحد، أو الخروج بقرار ملزم لدعم أحد المرشحين.

و يتجه معظم أعضاء فريق الاتحاد العام للشغالين، التجمع الوطني للأحرار، الحركة الشعبية، الاتحاد المغربي للشغل، مجموعة الفريق الدستوري الديمقراطي الاجتماعي، نحو التصويت لصالحه،  في الوقت الذي تتجه فيه مجموعة الكنفدرالية الديمقراطية للشغل في اتجاه الامتناع عن التصويت.

ومن المرتقب أن يتم الحسم في منصب الرئاسة خلال جلسة عمومية يوم الإثنين المقبل، في الجلسة التي سيترأسها محمود عرشان حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية بصفته العضو الأكبر سنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 + سبعة =

زر الذهاب إلى الأعلى