المواطن

بلمقدم سلمى.. حزب الاشتراكي الموحد يدعم مقاطعة الشعب المغربي للمياه المعدنية المعلبة

الدار البيضاء  : رشيد محمودي
قالت سلمى بلمقدم، عضوة لجنة الدراسات الإجتماعية والبيئية لجزب الإشتراكي الموحد، اليوم السبت، أن الأزمة البيئية التي يمر منها المغرب أصبحت مصدرا حيويا لكل المشاكل الاجتماعية والمالية للمواطنين المغاربة، مشيرة إلى أن البيئة لا تنحصر في طلاء جدران الشوارع وغرس بعض الورود وإنما قضية تنعكس سلبا على الاقتصاد اليومي  للمغاربة.
وأفادت بلمقدم في تصريح لـ " قناة الدار"، أن المياه المعلبة تشغل اهتمام كافة المواطنين المغاربة، وبالتالي كان من المفروض أن تتطرق لجنة الدراسات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية المنبثقة عن الدورة الثالثة للمجلس الوطني لحزب الاشتراكي الموحد لهذه القضية تزامنا مع نجاح مقاطعة الشعب المغربي لمجموعة من المنتجات التسويقية.
وأوضحت عضوة لجنة الدراسات، أن تسويق المياه المعلبة والتي هي في الأصل ملك عمومي، أمر غير مقبلو، سيما وأن الشركات التي تمتلك وتستحوذ هذه النعمة، لاتتردد في بيعه بأثمة مضاعفة بـنسبة 1300 مرة مقارنة مع الدول الديمقراطية بأروبا. 
وتابعت قائلة :" يمكن القول أن ساكنة مدينة الدار البيضاء تتوفر نسبيا على مياه صالح للشرب.. لكن هناك العديد من المدن تجد نفسها مجبرة لشراء المياه المعدنية المعلبة بأثمنة باهضة جدا ولا تتوافق مع الذخل الفردي للفرد".
وأكدت ذات المتحدثة :" أن جودة مياه الصنبور ضعيفة جدا.. وبصفتي عضوة هذا المجلس أأكد دعم حزب الإشتراكي الموحد لمقاطعة المواطنين لهذه المنتوجات التسويقية".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر − واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى