فن وثقافة

الفنانة التشكيلية لبابة لعلج تعرض أعمالها الفنية بمدينة الصويرة

يحتضن الفضاء الثقافي لدار الصويري بمدينة الصويرة، حاليا وإلى غاية ال20 من الشهر الجاري ، معرضا للفنانة التشكيلية والكاتبة لبابة لعلج، تقدم فيه جديد أعمالها التشكيلية موسومة ب"بزوغ غرائبي".



ويشكل هذا المعرض، المنظم بمبادرة من جمعية الصويرة موغادور بقاعة الطيب الصديقي بدار الصويري، فرصة لساكنة وزوار مدينة الرياح، خاصة منهم عشاق الفن التشكيلي بكل تجلياته وألوانه، للوقوف على جمالية ابداعات هذه الفنانة التي تحرص على المحافظة على أسلوبها التعبيري في هذا المجال.



ويعتبر معرض لبابة لعلج، التي تتضمن لوحاتها ابداعات متميزة تصاحبها مواضيع مختارة بعناية تعكس إحدى أهم التجارب النسائية الرائدة في مجال الفن التشكيلي المغربي المعاصر، احتفاء بمدينة الصويرة وبإشعاعها، وتكريما، أيضا، للطائر الأسطوري الشهير بهذه المنطقة " الصقر الأسحم أو الصقر اليونورا".



وأوضحت لبابة لعلج، في تصريح للصحافة، خلال حفل افتتاح هذا المعرض مساء أمس السبت، أن اختيارها لشعار هذا المعرض، يأتي بعد مراحل عدة من مسارها الفني، شمل فن الخط ، والرسم بالأسود والأبيض، ثم التركيز على الحدائق الداخلية لبلوغ مستوى من النضج والحنكة في هذا الميدان.



وأضافت أن التحولات والتطور الذي عرفه أسلوبها، ساهم بشكل كبير في تعزيز مسارها الفني والرقي بمكانتها كفنانة متميزة، مشيرة إلى أن الفن الأصيل والابداع يجعلان الفنان يرحل بالمتلقي للغوص في عالم مليء بالألوان والرسومات.



ويطغى اللونان الأبيض والأسود على لوحات هذه الفنانة ، لكونهما يمثلان الفرح والخيال اللذين تسعى إلى التعبير عنهما عبر ابداعاتها الفنية ، على حد قولها.



وبخصوص اختيار مدينة الصويرة لتنظيم هذا المعرض، أوضحت لبابة لعلج ، أن هذه المدينة تعتبر بدون منازع ملتقى للثقافات والحضارات، وهي مدينة تاريخية للبحارة والصيادين ، وأيضا " مدينة الفنانين بامتياز".



من جهته، اعتبر الفنان التشكيلي أحمد حروز ، أن روعة الأسلوب "الفطري" مرفقا بحرية التعبير السريالي من قبل هذه الفنانة، يدعو الى " الاستمتاع بطعم الحياة ، البعيدة عن حالة الركود، ولكن عبر ما يحلم به الانسان الغناء الصامت وبدون حواجز".



وأوضح أن الاحتفاء بالمرأة المحررة من القيود التي عانت منها سابقا، يبقى بالنسبة للبابة لعلج الهدف الوحيد الذي تسعى إلى إبلاغه للمتلقي من خلال تركيبة من الألوان، خاصة الأسود والأبيض وانسيابية الخطوط.



وبهذه المناسبة، تم تنظيم لقاء فكري وإعلامي حول تجربة هذه الفنانة ذات الأسلوب المتفرد، وذلك بمشاركة ثلة من المثقفين ونقاد الفن الجميل والفاعلين الجمعويين المغاربة والأجانب.



تجدر الإشارة إلى أن لبابة لعلج، التي تميل في لوحاتها إلى التعبير عن الواقع والجمال وعن الفن بنظرة جميلة ومتفردة، نظمت عدة معارض بالمغرب وخارجه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة + 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى