أخبار الدار

عشرة آلاف مغربية تصل إسبانيا لجني الفراولة

لم تكتمل مجموعة العاملات الموسميات ذوي العقود في الأصل من المغرب، اللاتي يعملن في موسم الفواكه الحمراء، المخطط لها في مقاطعة هويلفا الإسبانية.  

ولم يتم كذلك الانتهاء من حصص العاملات اللائي اشتغلن في العام الماضي، وتلك الخاصة باللواتي يأتين لأول مرة، وليس من المتوقع ذلك، إلا بعد عيد الفصح، وحتى الآن يقدر منتجو الفراولة أنهن سيصلون إلى حوالي 10 آلاف من الـ19 آلفا.

وسجل ما مجموعه 7000 امرأة مغربية أيضًا في مجموعة العمال الموسميين الذين حضروا إلى حملة هويلفا العام الماضي.  

والأهم من ذلك أن ملاك الضيعات الإسبان  يشيرون إلى أن الحصة لن تأتي بالكامل، وسيتم تخفيضها بحوالي 1000.

وعلى أي حال، عند اكتمال هذه المجموعة، سيظل هناك ما يقابل العمال النهائيين الذين يأتون لأول مرة إلى هويلفا، لجمع الثمار الحمراء (ما مجموعه 7500)، على الرغم من أن المصادر الإسبانية، تتوقع أنها ستكون أقل أيضًا،  بسبب انخفاض في الأصل (المغرب)، لأسباب مختلفة، منها أنهم ما زالوا ينتظرون تصاريح للقيام بالرحلة، والتي هي في عملية الإنجاز.

ويأمل المزارعون في أن تكون هذه التأشيرات جاهزة قريبًا، وأن وصول مجموعة العمال الموسميين الجدد؛ لن يستمر لفترة ما بعد الأسبوع المقدس، وذلك لضمان جمع كل الإنتاج، على الرغم من أنه ليس هناك يقين من موعد وصولهم.

وبحلول ذلك الوقت، ستكون الحملة متقدمة جدًا وستكون هناك سلسلة من إنتاجات الفراولة والفواكه الحمراء الأخرى، مما يؤدي إلى زيادة الطلب على العمال.

ولقد أبدى المزارعون بالفعل بعض المخاوف بشأن هذه الظروف، رغم أنهم لا يفكرون في نقص القوى العاملة.

وفي الأيام المقبلة سوف يسجل انخفاض في الإنتاج مما سيسمح للمزارعين بالوصول إلى فترة عيد الفصح في ظروف هادئة، متزامنًا مع إغلاق السوق الإسبانية في أيام العطلات وكذلك في أوروبا.

ويرجع ذلك إلى التغير في الأرصاد الجوية الذي حدث مؤخرًا، مع سماء مغطاة وانخفاض في درجات الحرارة، مما تسبب في أن الثمار تستغرق وقتًا أطول حتى تنضج، وهو ظرف سيُلاحظ وسيكون واضحًا في الأيام المقبلة.

وفي المقابل، سيؤدي هذا الوضع إلى زيادة في الأسعار عن طريق خفض الإنتاج وزيادة الطلب على النحو المعتاد، في هذا الوقت من السنة، لأنه في هذه اللحظة قد تم الحفاظ على قيمة الفراولة لكن لم يتم رفعها، بسبب تأثر الموسم جراء العاصفة واستبدالها في بعض المناطق من النباتات.

وبلغ موسم قطف الفراولة الإسبانية، مع إنتاج أعلى قليلا من السابق من قبل تلك التواريخ وانخفاض في الأسعار.

ويوفر الموسم الزراعي في مقاطعة هويلفا، ما بين 80 ألف إلى 90 ألف وظيفة. وتبلغ المساحة المزروعة بالفواكه الحمراء 11644 هكتار لموسم 2018/2019، وهو ما يمثل زيادة قدرها 2.8 بالمائة مقارنة مع 11.145 هكتار من الفواكه الحمراء المزروعة في الموسم السابق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر + سبعة =

زر الذهاب إلى الأعلى