المواطن

تجار سوق السعادة لـ “الدار”: حزب العدالة والتنمية كيضحك علينا وعيشنا في الرماد

الدار / رشيد محمودي – تصوير: أيوب اجوادي

أوضاع مزرية تلك التي يعيشها تجار سوق السعادة الملقب بـ"ولد مينة" المتواجد بالحي الحسني الدار البيضاء، جراء الإهمال واللامبالاة من طرف مجلس المدينة، ومن ممثلي حزب العدالة والتنمية، بعد الحريق المهول الذي أصاب أزيد من 30 محلا تجاريا.

وعبر تجار السوق، في حديث لـقناة الدار، عن غضبهم، بعد الخسائر المادية الكبيرة جراء الحريق الذي خلف مأساة إنسانية واجتماعية للعديد من الأسر التي تعاني الفقر والهشاشة.

وطالب تجار سوق السعادة، بتعويضات مادية، ومنح رخصة إعادة تأهيل وإصلاح المحلات التجارية، مؤكدين في الوقت ذاته على ضرورة الكشف عن حقيقة اندلاع الحريق.    

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة − 8 =

زر الذهاب إلى الأعلى