المواطنسلايدر

عمور : 47 ألف تعاونية في المغرب تشغل 700 الف شخص و نستعد لاحتضان القمة الأفريقية للتعاونيات في 2023

بن جرير – احمد البوحساني
اشرفت وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي و التضامني ، فاطمة الزهراء عمور ، على إعطاء الانطلاقة للدورة الأولى للمنتدى الأفريقي للتعاونيات بفضاء جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية بن جرير والذي ينظم خلال يومي 4 و 5 يوليوز الحالي .
وكان الى جانب الوزيرة، هشام الهبطي رئيس الجامعة، ويوسف حسني المدير العام لمكتب تنمية التعاون، حيث تم الاطلاع خلال هذا اللقاء على التجربة المغربية الخاصة بالتعاونيات ، خصوصاً ان هذا الحدث يجمع المنظومة الأفريقية، للمشاركة وتبادل الخبرات بين عدة نماذج من التعاونيات المُلهِمة، الذي يأتي تخليدا لليوم العالمي للتعاونيات.
الى جانب هذا المنتدى، تم الاحتفال بالجائزة الوطنية للجيل المتضامن، لدعم و تمويل أحسن المشاريع التعاونية للشباب، تحت شعار ” التعاونيات رافعه أساسية للإدماج الاقتصادي والاجتماعي للشباب”
و في إطار المنتدى، أكدت وزيرة السياحة ، انها جد مسرورة لمنح جائزة “الجيل المتضامن” لمجموعة من التعاونيات الشبابية التي تمثل مستقبل نسيج تعاوني أفريقي مرن و مبتكر.
كما اوضحت خلال الكلمة الافتتاحية، ان هذا اللقاء يأتي في إطار الاهتمام الكبير الذي توليه الحكومة في إطار النموذج التنموي الجديد ، والذي يعتمد على الاقتصاد الاجتماعي التضامني كثالث اهم مرتكز من المرتكزات التي ستساهم في تقدم المغرب الى جانب القطاعين العام والخاص.
فهذا القطاع ، حسب فاطمة الزهراء عمور سيساهم ب 8 في المئة من الناتج الداخلي الخام في أفق 2035 ، وسيخلق 50 الف فرصة شغل خلال السنة .
كما اوضحت ان هذا القطاع عرف تطور كبير منذ إعطاء انطلاقة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية سنة 2005 من طرف جلالة الملك محمد السادس نصره الله ، فهو يساهم اليوم، في خلق فرص للشغل وانتاج الثروة، و محاربة الهشاشة والفقر.
وتعتبر التعاونيات حجر الاساس في هذه المنظومة اذ يتوفر المغرب على ازيد من 47 ألف تعاونية، يشتغل ضمنها 700 الف شخص ، في مختلف المجالات كالصناعة التقليدية والسياحة و الفلاحة ، اضافة إلى مهن جديدة كالخدمات والشركات كذلك.
ان هذا الملتقى الأفريقي، تؤكد الوزيرة، يسمح اولا بتبادل الخبرات بين التعاونيات الإفريقية الشبابية، ويمثل مستقبل لنسيج تعاوني أفريقي مرن و مبتكر. كما يضع اللبنة الأولى للقمة الأفريقية للتعاونيات التي ستحتضنها بلادنا السنة المقبلة 2023 .

زر الذهاب إلى الأعلى