حوادثسلايدر

بعد تزايد حالات الغرق.. المديرية العامة للوقاية المدنية تتخذ عددا من التدابير لتأمين سلامة المصطافين

الدار/ خاص

 

تعرف شواطئ المغرب، إقبالا منقطع النظير خلال فصل الصيف بسبب الارتفاع الكبير في درجات الحرارة، وفي ظل هذا الارتفاع تكثر حالات الغرق التي تتطلب تدخل سباحين متخصصين في إنقاذ الغرقى .

وقد سجل المغرب هذه السنة مجموعة من حالات الغرق المؤلمة، على الصعيد الوطني، من بينها حالة غرق أسرة بكاملها بشاطئ الداخلة.

وفي هذا الصدد، أوضحت المديرية العامة للوقاية المدنية، بأنه تم اتخاذ عدد من التدابير الوقائية لتأمين سلامة المصطافين خلال هذا الموسم ، من خلال  توظيف 3315 (سباح منقذ) على الصعيد الوطني، يتم إختيارهم عن طريق إجراء مباراة من أجل انتقاء منقذين ذوي كفاءات عالية.

وصرحت المديرية العامة للوقاية المدنية، أنها تقوم بتكوين المنقذين في مجال الإنقاذ البحري والإسعافات الأولية تحت تأطير منقذين مهنيين وأطباء تابعين للوقاية المدنية، إضافة إلى تكوين حول تقنيات التواصل يتم تحت إشراف الوكالة الوطنية لإنعاش الشغل.

وحسب المديرية ، فمن فاتح ماي إلى 15 يوليوز، سُجلت 9482 حالة غرق بالشواطئ المغربية، تم إنقاذ 9430 منها، في ما توفي 32 شخصا، كما لا يزال 20 شخصا في عداد المفقودين.

زر الذهاب إلى الأعلى