أخبار الدار

الحكومة تعيد توقيت غرينيتش إلى المغرب في هذا التاريخ

الدار/ مريم بوتوراوت

وقع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني على قرار جديد يقضي بالعودة إلى الساعة القانونية للبلاد خلال شهر رمضان المقبل.

وينص القرار على العودة إلى الساعة القانونية للمملكة، أي توقيت غرينيتش، انطلاقا من يوم الأحد 5 ماي المقبل، على أن يتم العودة إلى التوقيت الصيفي يوم الأحد 9 يونيو المقبل، حسب ما ورد في القرار الذي وقعه رئيس الحكومة.

وكان اعتماد التوقيت الصيفي طيلة شهور سنة، قد أثار جدلا كبيرا بسبب ما تم اعتباره "استفرادا" بالقرار من طرفها دون اللجوء إلى البرلمان، وأصدرت المحكمة الدستورية قرارا ينهي هذا الجدل، حيث أكدت على أن "مقتضيات المرسوم الملكي رقم 67455. الصادر في 23 صفر 1387(2 يونيو1967) بشأن الساعة القانونية، كما تم تعديلها، تندرج في مجال اختصاص السلطة التنظيمية"، أي أنه لا يستوجب الرجوع إلى السلطة التشريعية.

وكان رئيس الحكومة، قد أعلن سابقا أن الحكومة ستتبع التوقيت الصيفي عن طريق "آلية التقييم والتتبع" تضم عددا من الوزارات المعنية، لتقييم ايجابيات وسلبيات العمل بهذا التوقيت.

وكان محمد بنعبد القادر، الوزير المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية قد أكد في تصريحات لـ"الدار" على أن وزارته ستكشف عن نتائج هذه الدراسة التي ستبين المنحى وايجابيات وسلبيات اعتماد هذا التوقيت الصيفي، وأوضح أنه "اذا كانت المؤشرات تميل إلى ملاءمته للمجتمع المغربي وكل ما يتعلق بالجوانب الصحية والأمنية والتوقيت الإداري والجوانب التربوية والدراسية، فآنذاك لن نتخذ القرار، بل سننهج المسلك القانوني، لاتخاذ القرار".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى