فن وثقافة

أول تصريح لتامر حسني بعد أزمته الصحية

بعد أيام من الأزمة الصحية التي تعرض لها الفنان المصرية تامر حسني، ونقل على أثرها لإحدى المستشفيات الخاصة، حرص على الكشف عن تطورات حالته الصحية لجمهوره.

تامر حسني، قال عبر صفحته الشخصية بموقع «فيس بوك»: «الحمد لله، آخر قرار مفيش عمليات، الحمد لله، بس محتاج فترة علاج وجلسات صوتيه وسكوت تام لمدة 3 أسابيع فات منهم 5 أيام».

وأضاف: «وإن شاء الله أرجع أغني، ولكن بشكل تدريجي طبعًا، وده بسبب كرم ربنا و دعواتكم اللي شايفها ليل نهار قدامي، ألف شكر يا أغلى الناس».

وكان تامر حسني سافر إلى أميركا بعد أن تعرض لوعكة صحية مفاجئة جعلته يفقد صوته خلال تصوير حلقة مع الإعلامية إسعاد يونس في برنامج «صاحبة السعادة»، والتي استمرت أكثر من عشر ساعات متتالية وكان التشخيص المبدئي من الأطباء هو إصابة تامر بالتهابات حادة في الأحبال الصوتية والحنجرة.

من ناحية أخرى ينتظر تامر حسني، مولوده الثالث من زوجته المغربية بسمة بوسيل، والتي غادرت إلى أمريكا قبل أيام لوضع طفلها هناك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 + 6 =

زر الذهاب إلى الأعلى