المواطن

معرض الفرس للجديدة.. حب الحصان ينتقل بسعادة إلى الأجيال القادمة

يفد الآلاف من الأطفال من مختلف الأعمار كل سنة على أروقة وحلبات عروض الخيل بمعرض الفرس بالجديدة، الذي يقام حاليا بمركز المعارض محمد السادس الرائع.



وبرفقة معلميهم ومؤطريهم، يختبر أطفال من مختلف المستويات التعليمية بل حتى من دور الحضانة، على مدى أيام المعرض (16 -21 أكتوبر)، الحياة ويقبلون بفرح على عالم الكبار، لاكتشاف أسرار فنون الفروسية بشغف كبير. وتتوقع جمعية معرض الفرس، التي تشرف على تنظيم هذه المبادرة أن يزور فضاءات المعرض حوالي 20 ألف طفل، وذلك طيلة أيام الدورة الحالية للمعرض المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.



وفي هذا الصدد، قالت المسؤولة عن التواصل في جمعية معرض الفرس، منى محتان، إن عددا كبيرا من الأطفال يمثلون مؤسسات تعليمية وجمعيات من عدة أقاليم وجهات من المملكة قد قاموا فعليا بزيارة المعرض على شكل أفواج، حيث اطلعوا على ما يزخر به عالم الفروسية من غنى على المستويين الوطني والدولي.



وذكرت، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الزيارات التي تنظم كل سنة على مدى أربعة أيام (من الثلاثاء إلى الجمعة) بمبادرة من جمعية معرض الفرس وبتنسيق مع عمالة إقليم الجديدة، تتيح لهؤلاء الأطفال فرصة التقرب أكثر من عالم الفرس كموروث ثقافي للمملكة والتعرف أكثر على المجالات التي يستخدم فيها في مختلف مناحي الحياة اليومية للمغاربة.



وأضافت أن هذه الزيارات، التي يتوقع أن يكون المعدل اليومي للأطفال المترددين خلالها على المعرض في حدود 3000 طفل يوميا، تشمل فضلا عن تلاميذ المؤسسات التعليمية أطفالا من جمعيات ثقافية واجتماعية من الرباط والدار البيضاء.



كما ثمن عدد من الأطر التعليمية المرافقين للأطفال خلال زيارتهم للمعرض هذه المبادرة التربوية التي تساهم في إغناء رصيد التلاميذ على عدة مستويات، باعتبارها فرصة لمشاركة هذه الفئة في معرض بات يشكل حدثا وطنيا ودوليا مهما، تقام فيه مجموعة من الأنشطة المرتبطة بالخيول في إطار مباريات وعروض رفيعة المستوى.



وتمنح هذه التظاهرة، المنظمة من 16 حتى 21 من الشهر الجاري، للمهنيين والجمهور الواسع وكذا الأطفال، فرصة الاقتراب أكثر من الخيول، علاوة على الاستمتاع بالاستعراضات الفنية التي يقدمها فرسان مغاربة وأجانب وعروض فنون الفروسية التقليدية، ناهيك عن مسابقات القفز على الحواجز التي تدخل في إطار المحطة الثالثة للدوري الملكي المغربي، الذي يتوج بإجراء جائزة صاحب الجلالة الملك محمد السادس.



وتجدر الإشارة إلى أن عددا كبيرا من الأطفال زاروا المعرض أول أمس الثلاثاء وأمس الأربعاء، حيث قدم لهم العارضون والمهنيون شروحات إضافية حول عالم الفروسية وتربية الخيول ومكانتها في المجتمع.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى