أخبار الدار

الاتحاد المغربي للشغل يضرب في وجه إدارة مكتب “الماء”

 

الدار/ أسماء لشكر

 

أعلنت الجامعة الوطنية للماء الصالح للشرب، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل خوض إضراب وطني  يوم الأربعاء المقبل، وذلك من أجل فتح حوار جاد ومسؤول مع جامعتهم والإقرار بكونها النقابة الأكثر تمثيلا بالقطاع، فضلا عن تمكين ممثلي المستخدمين من القيام بالأدوار المنوطة بهم.

ودعت الجامعة في بلاغ توصل موقع "الدار " بنسخة منه، إلى احترام الحريات النقابية من طرف الإدارة العامة على جميع الأصعدة وطنيا وجهويا بالإضافة  إلى وقف التعسفات التي تشهدها العديد من المناطق بورزازات وبوجدور وأحفير مع التزامها بالحياد.

وشدد بلاغ الجامعة، على ضرورة العمل من أجل صون حرمة المؤسسات العمومية ووقف الإملاءات التي تستهدف تجريد المناضلين من مراكز المسؤولية وإرجاع كل من شملهم هذا القرار الجائر إلى مواقعهم، ووقف المخططات الرامية إلى ضرب الطبيعة الصناعية والتجارية للقطاع عبر الشركات الجهوية المتعددة الاختصاصات المرتبطة بالتوزيع أو عبر التدبير المفوض لتحلية المياه وخوصصة المراكز والتهيئ لعملية إدماج المهام المشابهة لقطاعي الماء والكهرباء التي ستضر بمصير ومستقبل المستخدمين وبمنشآت وخدمات المكتب.

وأشار ذات البلاغ، إلى ضرورة وقف التراجعات الخطيرة التي تمس الخدمات الاجتماعية والإدارية سواء تعلق الأمر بالانتقالات أو التعنييات أو الامتحانات التي كانت نتائجها كارثية بالنسبة للتقنيين وتلك الخاصة بالامتحانات المهنية للأطر العليا والتماطل الحاصل في الإعداد وتحديد موعد للامتحانات الداخلية الخاصة بحملة الشواهد مع استمرار الحوار الجدي مع الجامعة حول ملف حذف السلاليم الدنيا من أجل إيجاد حل عادل ومنصف للملف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى