المواطن

هؤلاء قتلتهم مواقع التواصل الاجتماعي في فاجعة بوقنادل

 

الدار/ جميلة أوتزنيت

 

علق الشاب المغربي إدريس بوخلوف، على موضوع تداول صورته ضمن ضحايا "فاجعة بوقنادل" بالقول إنه يريد التوصل بمصاريف دفنه.

ونشر الشاب تدوينة على حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مرفقة بصورة له مع طفل بالقول: "بغيت مصاريف الدفن ديالي.. راني واقف عليهم".

وعبر بوخلوف، في تعليقات له، عن امتعاضه الشديد من نشر صورته رفقة ابنه عمران، ضمن ضحايا انقلاب القطار على مستوى بوقنادل الثلاثاء الماضي.

"مئات الباجات  (الصفحات) ان لم أقل الآلاف تتداول هاد الصورة على اساس انني مت، وي بصح هادشي الله يرحمني ودبا راني مكونيكطي معكم من الجنة وتنقولكم راها زوينة غا ديرو لخير وصيفطو قلوبكم ..".

وعلق ابن مدينة القنيطرة على الأمر بالقول إنها مزحة "باسلة" من مجهولين، ملتمسا من رفاقه نشر هذه المعلومة على نطاق واسع.

وليس بوخلوف وحده من واجه مشكلة مماثلة، فالشاب "أنس فايز" بدوره نشر تدوينة على حسابه بالفيسبوك، يفند فيها خبر موته في الحادث الأليم، معبرا عن سخطه من تداول أخبار زائفة أرعبت أسرته.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى