أخبار الدار

حقيقة الاتفاق المفترض بين مدريد والرباط لدفع تكاليف الجامعة للطلبة المغاربة

الدار/ سعيد المرابط

منذ بضعة أشهر يطرح السؤال حول إذا كانت حكومة إسبانيا، قد وقعت اتفاقية مع حكومة المغرب لدفع مصاريف الجامعة للطلبة المغاربة.

ويأتي هذا من المحتوى المنشور على المواقع والصحف، يقول على أن “برنامج المنح الدراسية يتيح للشباب المغاربة الذين يريدون الدراسة في مدريد منحًا جامعية بطريقة تدعمها بالكامل حكومة إسبانيا”. 

“الدار” تبحث في هذا الموضوع الذي تداولته صحف مغربية وأخرى إسبانية: 

ولم تتلق لا وزارة العلوم والابتكار والجامعات، ولا الوكالة الإسبانية للتعاون الإنمائي الدولي؛ أي معلومات توجيهية لهذا البرنامج المفترض.

وتؤكد وزارة العلوم والابتكار والجامعات الإسبانية، أنهم لم “يتلقوا أي إشارة لدراسة أو اقتراح إجراءات في هذا الشأن”.

وكذلك بالنسبة للوكالة الإسبانية للتعاون الدولي في مجال التنمية (AECID)، تنفي أن إسبانيا تعد أو لها نية “برنامج منح مماثلة”.

وتشدد الوكالة على عدم تلقيها نوعًا من التوجيهات المتعلقة بالمحتوى المنشور على المواقع والصحف.

وحصل طلبة مغاربة يمقيمون في إسبانيا بالفعل، على منح دراسية للتعليم الجامعي، قبل حكومة بيدرو سانشيز.

“يحق للمقيمين الأجانب الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا الوصول إلى المراحل التعليمية الأخرى بعد التعليم الإلزامي، والحصول على المؤهلات المقابلة، وعلى نظام المنح العامة بموجب الشروط نفسها التي يتمتع بها المواطنون الإسبان”، وفقًا للقانون الأساسي الإسباني رقم 4/2000، المصادق عليه خلال حكومة خوسيه ماريا أثنار.  

ويتضمن هذا القانون أيضًا حق الأجانب المقيمين في الوصول إلى “نظام المنح العامة”.

في نونبر الماضي، وخلال زيارة رسمية إلى المغرب، قال بيدرو سانشيز، أنه “بناءً على طلب رئيس الحكومة المغربية  كان سيدرس التحسين المحتمل في عدد المنح الدراسية للطلاب المغاربة في إسبانيا”.  

ومع ذلك، لا يوجد أي توضيح من الحكومة الإسبانية، حول ما أشار إليه رئيس الحكومة في هذه التصريحات.

ولم تصدر المتطلبات المفترضة للتقدم لبرنامج المنح الدراسية، عن حكومة إسبانيا، وهو الأمر الذي يثير الاستغراب، وكيف تتناقله الصحف دون تدقيق في مصداقية الخبر. 

وفي المحتوى المنشور من قبل (Mediterráneo Digital)، والذي تبعته صحف مغربية، تظهر صورة للمتطلبات المفترضة للطلاب المغاربة، الراغبين في الوصول إلى نظام المنح الدراسية؛ التي يفترض أن تدفعها حكومة إسبانيا.

ومع ذلك، يتم استخراج وثيقة الطلب للحصول على منحة دراسية من سفارة المغرب في إسبانيا، حيث يتوجه طلبة الجالية المغربية الذين يعيشون في الخارج.

وبالتالي، فإن هذه الوثيقة ليست صادرة عن حكومة إسبانيا، ولا هي دعوة موجهة حصريًا للطلاب المغاربة المقيمين في إسبانيا، حسب تصريح المندوب الوزاري المسؤول عن المغاربة المقيمين بالخارج، والمسائل المتعلقة بالهجرة مع الحكومة المغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 + إحدى عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى