أخبار الدار

لأول مرة.. استشاريون يرافقون عاملات الفراولة عند عودتهن إلى المغرب

الدار/ سعيد المرابط

العاملات المؤقتات اللواتي يحملن عقدًا من أصل مغربي، واللائي عملن في حملة جني الثمار الحمراء في هويلبا الإسبانية، وشاركن هذا العام لأول مرة، عرفن مرافقة مستشارو التكامل في ميناء طريفة (قادس) لتسهيل عودتهن للمغرب.

وقد تم ذلك بالفعل، -كما ذكرت “Interfresa” في بيان لها-، للمجموعة الأولى من هؤلاء النساء اللائي بدأن بالفعل مسار العودة للمغرب؛  عودة تجري بطريقة متقطعة في حافلة تحملهن من مقاطعة هويلبا إلى طريفة، حيث تأخذ العاملات العبارة التي تعبر المضيق إلى المغرب.

وتتم مرافقة الاستشاريين للعاملات تنفيذا لخطة المسؤولية الأخلاقية والعمالية والاجتماعية “بريسلي”، (Prelsi)، التي صممتها ونفذتها “Interfresa”.

ويرافق المستشارون العاملات من نقطة المغادرة، وهي المزرعة التي كان يعملن فيها في الأسابيع الأخيرة، إلى ميناء طريفة، حيث يتأكدون من أن كل شيء يتماشى مع وثائقهم وأمتعتهم أثناء فترة عملهن في إسبانيا.

وتوفر هذه المبادرة المبتكرة للنساء العاملات المزيد من الشعور بالأمان والحماية في المرحلة الأخيرة من إقامتهن للعمل في إسبانيا، وضمان وصولهن إلى الميناء في حالة ممتازة وأنهن حصلن على المساعدة في حالة  ما قد يحتجن إليها أثناء الرحلة إلى قادس.

مرة أخرى، تبرز هذه التجربة العمل الذي قام به مستشارو التكامل، وهي سابقة ساهمت في الهدوء والثقة والمناخ الجيد للعلاقة بين العاملات، وخاصة من الجنسيات الأخرى الذين تتواصل معهم في بعض الأحيان. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى