مال وأعمال

العلمي يبرز من مؤتمر طنجة دور التكنولوجيا والإبتكار في النهوض بالمغرب

الدار/ طنجة: أسماء لشكر – تصوير: مروى البوزيدي

انعقد، مساء اليوم الجمعة 07 يونيو 2019، بطنجة، ندوة صحفية على هامش فعاليات مؤتمر التكنولوجيا والابتكار والمجتمع، “سايفاي أفريقيا 2019’’، الذي ينظمه مركز الدراسات والأبحاث الهندي ORF، ومركز الأبحاث الإفريقي ORFA، بشراكة مع وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي، وجامعة الرباط الدولية،  وجهة طنجة تطوان الحسيمة.

ويهدف المنظمون في هذه الدورة إلى طرح مجموعة من القضايا التي تهم التكنولوجيا والإبتكار في المجتمع، لما يشهده العالم من ثورة صناعية وتطور تكنولوجي، وهيمنة الذكاء الاصطناعي وانتشار الروبوت، في خطوة هامة، نحو دمج التكنولوجيا الناشئة وفق احتياجات القارة الأفريقية.

وقال مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، في تصريح لـ"الدار" إن "هذا المؤتمر يشكل فرصة لمناقشة مجموعة من التحديات في المجال  التكنولوجي التي يعرفها المغرب والقارة الإفريقية بصفة عامة، ومما يميز هذه النسخة من المؤتمر من المؤتمر هو مشاركة 300 خبير، وكذا فاعلين في القطاع من القارات الخمس.

وأضاف العلمي أنه من خلال هذه التظاهرة سيتم تبادل التجارب في مجموعة من المواضيع التي تهم رقمنة القطاعات، سواء في مجال الصناعة أو التجارة، وفي الصحة، مشيرا إلى أن المؤتمر سيخرج بتوصيات بشأن جودة استغلال مجال الإبتكار والتكنولوجيا للنهوض وتنمية البلدان.

وبدوره ذكر سمير ساران، رئيس مؤسسة أوزيزورفر، أن "أبرز النقط التي سيتم تسليط الضوء عليها خلال الورشات، التي ستعرف مداخلات خبراء في المجال، هو دور تكنولوجيا  في المجتمع وتأثيرها على المجال السياسي، مؤكدا أن المغرب يعرف ريادة في المجال التكنولوجي، لهذا يجب على الفرد معرفة كيفية استخدامهابطريقة صحيحة"، يسجل سمير ساران. 

وأشار المتحدث إلى أن "القارة الأفريقية تعرف تطورا في مجال التنمية المستدامة، لهذا من الضروري إبراز أهمية الإبتكار والتكنولوجيا في نمو وتطور البلدان". يشدد ساران.

ويذكر أن مؤتمر مؤتمر التكنولوجيا والابتكار والمجتمع، “سايفاي أفريقيا 2019، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس،  وسيستمر من 7 إلى 9 يونيو سيعرف مشاركة 80 خبيرا و56 منظمة، وستتخله ورشات سيتم خلالها مناقشة مجموعة من التحديات التي يواجهها العالم في مجالي التكنولوجيا والإبتكار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − عشرة =

زر الذهاب إلى الأعلى