أخبار الدار

الحكومة تحاول إحياء الحوار الاجتماعي..العثماني يلتقي النقابات الأسبوع المقبل

بعد الجمود الذي عرفه الحوار الاجتماعي خلال الأسابيع الماضية، بسبب تحفظ معظم النقابات على العرض الحكومي الجديد والمصادقة الحكومية على مشروع قانون مالية 2019 دون التوصل إلى اتفاق، تسعى الحكومة إلى بث الروح في هذا الحوار بلقاء جديد.

وكشف رئيس الحكومة سعد الدين العثماني عن قرب انعقاد لقاء جديد مع المركزيات النقابية خلال الأسبوع المقبل، دون أن يحدد موعدا للقاء.

وقال العثماني، في كلمته خلال الندوة الوطنية الثالثة للحوار الداخلي لحزب العدالة والتنمية، اليوم السبت، "صحيح أنه لم نتوصل بعد إلى اتفاق في الحوار الاجتماعي، لكن ما تزال لدينا الإرادة لنتفق في القريب".

وأوضح رئيس الحكومة أن اللقاء الجديد سيخصص لـ"معاودة فحص المقترحات الحكومية ومقترحات النقابات ومقترحات الاتحاد العام لمقاولات المغرب"، قبل أن يتابع "يمكن أن نصل إلى اتفاق في القريب "، حسب ما جاء على لسان المتحدث.

ويشار إلى أن  العرض الحكومي الجديد في الحوار الاجتماعي ينص على زيادة 400 درهم للسلالم الأقل من السلم 10، مقسمة على ثلاث سنوات، مع حذف ما يتعلق بالتعويض عن الاشتغال في المناطق النائية، والذي كان يقدر ب700 درهم في العرض الحكومي السابق، وهو العرض الذي اعتبرت النقابات أنه "يتسم بتراجعات، ولا يرقى إلى مستوى اللحظة".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين + اثنا عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى