أخبار الدار

بعد انتخاب بنشماش..التعثر يرافق تشكيل مكتب مجلس المستشارين

بعد أن كان من المفترض أن يتم الحسم في عضوية مكتب مجلس المستشارين خلال هذا الأسبوع لتستأنف الغرفة الثانية أشغالها خلال الأسبوع المقبل، ما يزال تشكيل المكتب متعثرا.

ووفق ما أفادت مصادر برلمانية، لم تحسم فرق كثيرة في أسماء ممثليها في مكتب مجلس المستشارين، الأمر الذي تسبب في عدم عقد لقاء كان من المفترض أن يجمع رئيس مجلس المستشارين حكيم بنشماش برؤساء الفرق البرلمانية، يوم أمس الجمعة، كان مخصصا للإعداد لجلسة المجلس لانتخاب هياكل المجلس.

واعتبرت مصادر برلمانية أن عدم بت الفرق في أسماء مرشحيها لتمثيلها داخل مكتب المجلس ورئاسة اللجان يرجع إلى "صراعات" في داخل صفوفها تتعلق بمناصب المسؤولية.

وفي حال عدم البت في مكتب المجلس، ستبقى أشغال المجلس من جلسات أسئلة شفوية واجتماعات لجان معلقة إلى حين الإعلان الرسمي عن تشكيله وشروعه في عقد اجتماعات.

وينص النظام الداخلي لمجلس المستشارين على أن يقدم كل  فريق إلى الرئيس لائحة بأسماء مرشحيه،على أن ترفض كل لائحة يتجاوز عدد أفرادها عدد المناصب المخولة للفريق في المكتب حسب مبدأ التمثيل النسبي.

وحسب المصدر ذاته، يسهر مكتب المجلس تحت إشراف الرئيس على جلسات المجلس، كما يشرف على تنظيم المصالح الإدارية والمالية للمجلس، ويتكون من الرئيس و خمسة خلفاء للرئيس وثلاثة محاسبين و ثلاثة أمناء. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 + تسعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى