فن وثقافة

غيثة عواد تسبر اغوار سلا في مؤلف جديد

صدر للمؤرخة والأستاذة الجامعية غيثة عواد مؤلف جديد تحت عنوان "مسارات في حب سلا" خصصته لتاريخ المدينة .
ويقترح هذا المؤلف الصادر عن "بويون للثقافة"، على القارئ جولة في مدينة سلا لاكشتاف ما تزخر به من بيوت جميلة وأسوار ومهارات وتقاليد وعادات وروائع أخرى من تراثها الغني، كما تكشف عاصمة الأندلس الأطلسية وميناء الجهاد البحري الشهير ، عبر هذا المؤلف، عن ماضيها وحضارتها الراقية وهويتها المتميزة من خلال وثائق غنية لم يسبق نشر أغلبها .
وذكر بلاغ لدار النشر "بويون للثقافة" أن الكاتبة ووفاء لمنهجها كمؤرخة، تتوارى لتفسح المجال لمصادرها التي برزت بشكل متميز بفضل عمل غرافيكي ذي جودة نادرة .
في نهاية المؤلف يكون القارئ على موعد مع رحلة عبر الصور الفتوغرافية في سلا اليوم ليكون تصفح " مسارات في حب سلا" عبارة عن جولة وسفر في ماضي المدينة وفي مخيالها وتقاسم أيضا للمعيش اليومي لإحدى حواضر مغرب اليوم .
ويعد كتاب " مسارات في حب سلا" باكورة سلسلة إصدرات مماثلة عن دار النشر " بيون الثقافة" (حساء الثقافة) بدعم من أكاديمية المملكة المغربية حيث من المنتظر ان تليه مؤلفات عن أكادير وسجلماسة والرباط ومكناس.
وعن هذا المشروع تقول الناشرة غيثة بادو، " لأننا مقتنعون بأن أفضل طريقة للتعرف على مدينة ما هي اقتفاء أسرارها عبر خطى الذين يعيشون فيها وبها فإن " مسارات الحب" دعوة إلى سفر أصيل مفتوح وسهل القراءة".
وخلص البلاغ إلى أن دار النشر وضعت كل خبراتها من اجل إصدار هذه السلسلة من المؤلفات -التحف " فكل صفحة تحتوي على كنز: وثيقة لم يسبق نشرها أو خريطة قديمة أو نص فريد من نوعه كل ذلك يحكمه حرص شديد على الدقة".

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية − اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى