الرياضة

بالتفاصيل.. هكذا رحل المدرب فهمي عن فريق الأمل للرجاء‎

الدار/ رشيد محمودي
كشفت مصادر رجاوية، اليوم الثلاثاء، عن تفاصيل رحيل عبد الإله فهمي اللاعب السابق للنسور من تدريب فريق الأمل، رغم تحقيق كل الأهداف المسطرة مع إدارة الفريق، خلال الموسم الرياضي الماضي.
وأكدت ذات المصادر، في حديث لقناة الدار، أن العقد الذي كان يجمع بين إدارة الرجاء والإطار الوطني عبد الإله فهمي لا يتعدى موسما واحدا، لكن هناك بند رئيسي يفيد تجديد التعاقد في حال تحقيق الأهداف المنتظرة مع  فريق الأمل، ولعل أبرزها ضمان الصعود، علما أن الفريق أجرى المباراة النهائية وانهزم بركلات الترجيح أمام نادي الكوكب المراكشي.
وأفادت ذات المصادر، أن إدارة الفريق لم تكلف نفسها بالتواصل مع الإطار فهمي، حول الإستعدادات للموسم الرياضي المقبل، أو حتى بإخباره عن قرار عدم تجديد عقده كما هو متعارف عليه داخل الأندية الكبرى التي تحترم لاعبيها السابقين، مشيرة إلى أن الطريقة التي تعاملت بها إدارة النادي أثرت سلبيا على نفسية المدرب  بعد موسم استثنائي مع أبناء النادي.
وقال فهمي عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الإجتماعي :" "اليوم ، أغادر منزلي بحزن شديد ، وأقول وداعًا لجمهور الرجاوي لعدة أسباب سأحتفظ بها لنفسي. أتمنى مخلصاً ودون ضغينة حظاً سعيداً وآمل أن يكون للنادي موسم جيد جداً إن شاء الله. أتمنى لهم ذلك من كل قلبي. أريد فقط الحفاظ على اللحظات الجيدة. أقول شكراً لجميع القادة المحترفين. سأختتم هذه الرسالة ، شكراً جزيلاً للجمهور الرجاوي ، أتمنى من كل قلبي حظاً سعيداً ، أتمنى أن يحققوا كل أهدافهم "

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + تسعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى