مال وأعمال

آنا بارون: المغرب يحظى بالأولوية في تدخلات البنك الأوروبي للاستثمار

أكدت ممثلة البنك الأوروبي للاستثمار بالمغرب السيدة آنا بارون، اليوم الخميس بالدار البيضاء، أن المغرب يحظى بالأولية في تدخلات البنك، لأنه يعد المستفيد الثاني مع دعم هذه المؤسسة النقدية، على مستوى منطقة البحر الأبيض المتوسط.
وقالت في نقاش نظمته غرفة التجارة لبلجيكا واللوكسمبورغ بالمغرب تمحور حول موضوع " البنك الأوروبي الاستثمار واستراتيجيته لدعم القطاع الخاص في المغرب"، إن البنك الأوروبي للاستثمار، هو أول بنك مانح متعدد الأطراف في أوروبا، وذلك من خلال حجم قروضه واقتراضاته التي بلغت خلال السنوات العشر الماضية ، ما يقرب من 5ر4 مليار يورو، والتي وجهت لتمويل مشاريع لدعم القطاع الخاص، وكذا المساهمة في تعزيز البنية التحتية في المغرب.
ففي عام 2017 ، قام البنك بتمويل مشاريع بقيمة 480 مليون يورو، تضيف السيدة بارون، مشيرة في الوقت ذاته إلى طرق الدعم الخاصة بتدخلات البنك الأوروبي للاستثمار، والقطاعات التي قدم فيها دعما قويا للمغرب، منها النقل (البنية التحتية الطرقية) والطاقة والتعليم والنفايات الصلبة والموارد المائي، وتسهيل الحصول على التمويل بالنسبة للمقاولات الصغرى والمتوسطة.
وبعد أن أشارت السيدة بارون، إلى أن المشاريع التي تهم مجالات النقل والطاقات المتجددة سيتم الانتهاء منها قبل نهاية العام الحالي، سلطت الضوء على الأهداف الشاملة المسطرة مع المملكة، والمتعلقة أساسا بمكافحة تأثيرات التغيرات المناخية، فضلا عن المشاركة في تمويل المركب الطاقي الشمسي (نور ورزازات) وحقول إنتاج الكهرباء من الطاقة الريحية.
فبالإضافة إلى خطوط الائتمان الخاصة به، يقدم بنك الاستثمار الأوروبي أيضا خبرته من خلال توفير الدعم التقني لمساعدة المستفيدين، لكي يكونوا في مستوى المعايير الاجتماعية والبيئية الأوروبية، فضلا عن ضمان التمويل والدعم لمشاريع قابلة للإنجاز من أجل دعم التنمية الاقتصادية 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى