أخبار الدار

للإشراف على إنجاز ميناء جديد بآسفي.. الحكومة تحدث “مديرية مؤقتة”

الدار/ أمين بوحولي

بعد "عطلة صيفية حكومية"، سيترأس رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني،  يوم الخميس 22 غشت 2019، مجلسا للحكومة يتدارس في مستهله، مشروع قانون يتعلق بالتمويل التعاوني.

ويتدارس المجلس إثر ذلك مشروعي مرسومين يتعلق الأول منهما بإحداث دوائر وقيادات جديدة، والثاني بتغيير المرسوم الصادر في شأن إحداث مديرية مؤقتة بوزارة التجهيز والنقل للإشراف على إنجاز الميناء الجديد بآسفي، التي يصل تكلفة إنجازه إلى 1, 4 مليار درهم، إذ أعطى انطلاقة أشغاله في أبريل 2013  الملك محمد السادس في إطار الاستراتيجية الوطنية للموانئ لأفق 2030، إذ يروم مواكبة قطاع الطاقة والصناعة الكيماوية، عبر استيعاب رواج الفحم الخاص بالمحطة الحرارية الجديدة لآسفي بكمية سنوية تقدر بـ3.5 مليون طن لإنتاج 1320 ميغاوات، وكذا لرفع من كمية الفحم الخاص لتشغيل المحطة الحرارية لآسفي إلى 7 ملايين طن سنويا لإنتاج 2640 ميغاوات، وذلك في أفق 2020، بالإضافة إلى استيعاب رواج المجمع الشريف للفوسفاط بكمية تقدر بـ15 مليون طن، وتمكين الميناء الحالي لآسفي من إعادة تهيئته بصفة تلائم الصورة العامة لهذه المدينة. 

كما سيتدارس المجلس عهد حقوق الطفل في الإسلام، المعتمد خلال الدورة الثانية والثلاثين لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي (منظمة التعاون الإسلامي حاليا) المنعقدة بصنعاء من 28 إلى 30 يونيه 2005، مع مشروع قانون يوافق بموجبه على العهد المذكور.

 ويختم المجلس أشغاله بدراسة مقترحات تعيين في مناصب عليا طبقا لأحكام الفصل 92 من الدستور.

وتجدر الإشارة إلى أنه، خلال خطابه، الأخير، بمناسبة الذكرى العشرين لعيد العرش، دعا الملك محمد السادس، رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، إلى رفع مقترحات لتعديلات في الحكومة، ومناصب المسؤولية في الدولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

6 − خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى