أخبار الدار

الحركة الشعبية تطعن في فوز حليفها الأحرار بمقعد في البرلمان

الدار/ مريم بوتوراوت

 

بعد استعادة حزب التجمع الوطني للأحرار بمقعد في مجلس النواب، عقب فوزه في الانتخابات الجزئية التي تم تنظيمها قبل أسابيع في دائرة المضيق-الفنيدق، يواجه حزب الحمامة احتمال فقدان المقعد من جديد. ووفق ما أفادت مصادر مطلعة، فقد تقدم المهدي الزبير، مرشح الحركة الشعبية في هذه الجزئيات بطعن في نتائج الانتخابات التي فاز بها أحمد المرابط السوسي، مرشح التجمع الوطني للأحرار حليف حزبه في الأغلبية الحكومية.

وقد عرفت الانتخابات التي تم تنظيمها الشهر الماضي صراعا على المقعد البرلماني بين كل من حزب الحركة الشعبية، العدالة والتنمية، والتجمع الوطني للأحرار، أعضاء التحالف الحكومي، إلى جانب الحزب المغربي الليبرالي وفدرالية اليسار الديمقراطي.

وتعتبر الانتخابات الجزئية التي فاز بها حزب "الحمامة" الثانية من نوعها في الدائرة، بعد أن قدم حزب الأصالة والمعاصرة  طعنا سابقا أعلنت بعده المحكمة الدستورية سقوط المقعد البرلماني الذي كان في حوزة أحمد المرابط السوسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 + ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى