أخبار دولية

آلاف يحتجون على تدهور حالة العاصمة الإيطالية

تجمع الآلاف في العاصمة الإيطالية روما، اليوم السبت، للاحتجاج على تدهور أحوال المدينة جراء تزايد الحفر و انتشار القمامة في الشوارع ، إضافة وجود خنازير برية تجوب الطرقات.
و ذكرت وكالة الأنباء (أنسا) أن المحتجين طالبوا بالقضاء على مشكل تراكم النفايات و حل أزمة النقل العمومي ، و بتقديم عمدة العاصمة الإيطالية فرجينيا رادجي استقالتها لعدم الوفاء بتعهداتها .
و أضافت (أنسا) نقلا عن فعاليات جمعوية وسياسيين أن هذه الاحتجاجات تدل على أن "المواطنين سئموا من لغة الخشب التي يكررها المسؤولون عن تسيير" شؤون المدنية و من أوضاعها الحالية.
ورفع المحتجون لافتات كتب عليها شعارات، من ضمنها "روما تقول كفى"، و "حان وقت التغيير الحقيقي" .
و قال محتجون ، في تصريح للصحافة، إن حالة المدينة في تدهور منذ سنوات، منتقدين رئيسة البلدية التي تولت المنصب في 2016، بعدم الوفاء بتعهداتها خلال حملتها الانتخابية . و أكدوا أن روما ، التي تدهورت أوضاعها نتيجة "إهمال غير مسبوق تستحق ما هو أفضل".
و تنتمي العمدة رادجي لحركة خمس نجوم المعارضة للمؤسسات وللأحزاب التقليدية ، و وصلت إلى السلطة بعد موجة من" السخط العام على عجز أحزاب اليسار واليمين عن تحسين أوضاع الإيطاليين" وتلبية حاجياتهم ، لاسيما الاجتماعية والاقتصادية.
بالمقابل ، قالت رادجي، وهي أول امرأة في تاريخ المدينة تتولى رئاسة البلدية، إنها تحتاج لمزيد من الوقت من أجل التغلب على المشاكل الهائلة في روما وإنها تحرز بالفعل تقدما جيدا.
و أدى إضراب عمال النظافة إلى تراكم الكثير من النفايات في صناديق قمامة مملوءة عن آخرها، كما تنتشر حفر بالشوارع ، بينما يعاني النقل المحلي من أزمة خانقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى