المواطن

المهنيون: الزيادة في تسعيرة سيارات الأجرة مجرد فوضى

الرباط: أسماء لشكر

 

اشتكى العديد من المواطنين هذا الصباح بالرباط، من الزيادة التي عرفتها تسعيرة الطاكسيات بعد أن اعتمد العديد من أصحاب سيارات الأجرة الكبيرة تسعيرة جديدة ارتفعت بدرهم بين الخط الرابط بين سلا والرباط وخمسة دراهم للمتوجهين من الصخيرات نحو الرباط.

وقد عزا سائقو التاكسيات هذه الزيادات إلى ارتفاع أسعار المحروقات بقيمة 50 سنتيما لسعر الكازوال منذ الأسبوع الماضي.

وقال خالد الحمداني، نائب الكاتب الوطني للمنظمة الديمقراطية لمهنيي النقل ومنتدب عن جهة الرباط- القنيطرة، ردا على الموضوع "نحن كمنظمة  لم نطالب بأية زيادة وهدفنا ليس هو إلحاق الضرر بالمواطن".

وأضاف في تصريحه لموقع "الدر"، "أن الاضراب الذي دعت إليه المنظمة الديمقراطية للشغل يوم غد هو خاص بارتفاع اسعار المحروقات وتجاهل الحكومة لإيجاد حلول واقعية لتعويض مهنيي النقل ودعمهم ضمانا لاستقرار تسعيرة سيارات الأجرة".

وأوضح المتحدث ذاته بقوله "إن المنظمة تتبرأ من هذه الزيادة ولو كنا نحن من فرض هذه التسعيرة لن نكون في حاجة لخوض إضراب وطني"، معتبرا أن الظرفية الحالية التي يمر منها القطاع هي التي ساهمت بشكل كبير في انتشار الفوضى والعشوائية في أوساط مهنيي النقل.

وطالب خالد الحمداني، نائب الكاتب الوطني للمنظمة الديمقراطية لمهنيي النقل، المواطنين بوضع الشكايات عبر الاحتفاظ برقم الطاكسي في حالة رصد أي زيادة في التسعيرة المتفق عليها، مشيرا إلى أن المنظمة تنتظر ما سيسفر عنه اضراب يوم غد من نتائج للتفكير في الخطوات المقبلة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − 18 =

زر الذهاب إلى الأعلى