أخبار دولية

الخارجية الفلسطينية.. على منظمات حقوق الإنسان تحمل مسؤولياتها في قتل الأطفال

أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية، جريمة الإعدام البشعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس، في حق ثلاثة أطفال من قطاع غزة، داعية منظمات حقوق الإنسان إلى تحمل مسؤولياتها. وأكدت الوزارة، في بيان صحفي اليوم الاثنين، أن هذه الجريمة الفظيعة، تشكل حلقة في الحرب المفتوحة التي تشنها سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني وقضيته وحقوقه.
واعتبرت أن قتل ثلاثة أطفال فلسطينيين في عمر الزهور، "يبدو أنه أصبح روتينيا لدى المجتمع الدولي، بعد أن أصبح قتل الصحفي الفلسطيني روتينيا، وهو الحال أيضا مع قتل الم سعفة وذوي الاحتياجات الخاصة، وقتل المرأة والم سن"، مطالبة بذلك الم قرر الخاص لحقوق الطفل سرعة التحرك والعمل على توفير الحماية للأطفال الفلسطينيين تحت الاحتلال كجزء من توفير الحماية لجميع أبناء الشعب الفلسطيني.
كما دعت منظمات حقوق الإنسان التي تعنى بحقوق الطفل، لتحمل مسؤولياتها ح يال حالات قتل أطفال فلسطين، مؤكدة أنها تواصل تحركها على مستوى المنظمات الدولية التي تعنى بحقوق الإنسان والطفولة وكذلك المحكمة الجنائية الدولية من أجل متابعة هذه الجريمة النكراء وإدانة من قاموا بها.
وانتقدت الخارجية الفلسطينية "الصمت الم ريب والمتواصل" للمجتمع الدولي على مدار سنوات طويلة ارتكبت فيها سلطات الاحتلال عديد الجرائم في حق الشعب الفلسطيني الأعزل.
واستشهد ثلاثة أطفال فلسطينيين (أعمارهم 13 عاما)، مساء أمس السبت، جراء قصف إسرائيلي استهدفهم قرب الحدود الشرقية لمدينة خانيونس، جنوب قطاع غزة مع إسرائيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى