أخبار الدار

بوريطة: تسوية الملف الليبي يجب أن تأتي من الليبيين أنفسهم

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، السيد ناصر بوريطة، اليوم الإثنين بالرباط، أن منطلق المغرب الدائم بخصوص الملف الليبي يتمثل في دعم الحل الذي يجب أن "يأتي من الليبيين أنفسهم"، وكذا دعم مجهودات الأمم المتحدة كإطار وحيد لحل الأزمة الليبية. وأضاف السيد بوريطة، خلال ندوة صحفية مشتركة مع المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا السيد غسان سلامة، أن المغرب يسعى دائما إلى الاستماع لمواقف ولآراء المبعوث الشخصي للأمين العام، نظرا لقرب استحقاقات مهمة إقليمية و دولية، موضحا أن الزيارة الحالية للسيد سلامة تأتي في إطار المشاورات الدائمة مع المسؤول الأممي حول تطورات الوضع في ليبيا، وفي إطار الدعم المستمر الذي تقدمه المملكة المغربية لمجهودات الأمم المتحدة ومجهودات المبعوث الشخصي للأمين العام حول هذا الملف.

وأبرز وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي أن المغرب يولي اهتماما خاصا بهذا الملف نظرا للبعد المغاربي للمشكل الليبي، ونظرا للعلاقات الخاصة التي تربطه بليبيا، وكذلك نظرا للمساهمة التي يحاول المغرب تقديمها تحت مظلة الأمم المتحدة "كما كان في السابق من خلال اتفاق الصخيرات، وكما هو مستمر اليوم في إطار مختلف الاختيارات المطروحة للخروج بالأزمة الليبية من هذا الأفق المسدود الذي تعيشه اليوم".

وأكد السيد بوريطة أن المغرب يدعم ويثمن كل المجهودات التي يقوم بها المبعوث الشخصي "في هذه الظروف الصعبة"، معتبرا أن "هناك تقدما يتحقق على بعض المستويات، بهدوء، وربما أحيانا تبدو الأمور ببطء، ولكن الأساسي هو أن تكون أسسها صلبة لمساعدة الأشقاء الليبيين".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى