فن وثقافة

بمشاركة المغرب.. معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتح أبوابه غدا

تنطلق غدا الأربعاء فعاليات النسخة الـ 37 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، التي تنظمها هيئة الشارقة للكتاب تحت شعار "قصة حروف" وذلك بمشاركة حوالي 1900دار نشر من مختلف بلدان العالم منها المغرب.
وتطرح هذه الدورة لفائدة عشاق الكلمة المكتوبة، حسب الهيئة، أكثر من 20 مليون كتاب لـ 1.6 مليون عنوان منها 80 ألف عنوان جديد من 77 دولة من مختلف أنحاء العالم كما تشهد تنظيم 1800 فعالية ثقافية وفنية وترفيهية يقدمها 472 ضيفا من مختلف بلدان العالم.
ويعرف المعرض مشاركة متميزة من طرف دور نشر مغربية وذلك بدعم من وزارة الثقافة والاتصال حيث تقدم هذه الدور أهم ما لديها من المؤلفات التي تزخر بها المكتبة المغربية من مختلف التخصصات وبلغات متنوعة ويتعلق الأمر بكل من المركز الثقافي للكتاب، و إفريقيا الشرق، و منشورات الشعراوي، و مكتبة دار الأمان، و دار التوحيدي، و دار توبقال للنشر، و منشورات سليكي أخوين، و منشورات مرسم، و دار أبي رقراق، و منشورات ملتقى الطرق، ومنشورات باب الحكمة، ومنشورات الحلبي، ومنشورات فاصلة.
ويتضمن جدول الفعاليات الثقافية للمعرض، الذي يعد من بين أهم المعارض بمنطقة الشرق الأوسط من حيث طرح الكتب والإقبال من طرف مختلف الفئات المجتمعية من مثقفين وباحثين ومبدعين من مختلف الجنسيات والثقافات، 272 فعالية بحضور 154 ضيفا وبمشاركة 25 دولة فيما تشتمل فعاليات الطفل 950 فعالية بحضور 45 ضيفا وبمشاركة 12 دولة.
وستحفل منصة توقيع الكتب هذا العام بأكثر من 200 حفل توقيع من 19 دولة تشمل مؤلفات في الشعر الفصيح والشعر الشعبي والرواية والدراسات والتاريخ والنقد الأدبي والترجمة وكتب الطهي وأدب الطفل والفنون والعلوم لشرطية والبحوث القانونية وعلم الآثار وغيرها من المجالات.
ويستضيف المعرض هذا العام نخبة من المفكرين والأدباء والمبدعين منهم من المغرب الكاتبة والأكاديمية لطيفة لبصير أستاذة تعليم عالي بجامعة الحسن الثاني بنمسيك في الدار البيضاء والناقد والباحث نجيب العوفي أستاذ الأدب والنقد في جامعة محمد الخامس بالرباط.
كما تتضمن لائحة الضيوف على الخصوص الروائية الجزائرية أحلام مستغانمي الحائزة على جائزة نجيب محفوظ للعام 1998 عن روايتها ذاكرة الجسد، والروائي والشاعر الفلسطيني إبراهيم نصر الله الحائز على الجائزة العالمية للرواية العربية "البوكر" للعام 2018 إضافة إلى مبدعين آخرين من الامارات وخارجها.
وإلى جانب الضيوف العرب، تحل بالمعرض نخبة من أبرز الكتاب والروائيين العالميين والمتحدثين وأصحاب المدونات الإلكترونية ومشاهير اليوتيوب ومن أبرزهم الكاتبة البريطانية إيما جانون المدونة الحاصلة على عدد من الجوائز العالمية وعالم الفيزياء الأمريكي الدكتور ليونارد ملودينو والكندي ة من أصول هندية ليلي سينغ إحدى مشاهير قناة يوتيوب، ومن نيجيريا يشارك أوكيتشوكوو أوفيلي الذي شارك 4 مرات كمتحدث في مؤتمر " تيدإكس" العالمي.
وتشارك المؤلفة صوفي هانا من المملكة المتحدة كاتبة قصص الجريمة الأكثر مبيعا على مستوى العالم ومؤلفة القصص الفكاهية وكاتبة السيناريو لورين بيوكس من جنوب أفريقيا والمؤلف وكاتب السيناريو والمخرج والمرشد الأمريكي ترافيس هانتر بالإضافة إلى أخيل شارما الروائي الحائز على جائزة دبلن الدولية.
وتحل اليابان ضيف شرف على دورة هذا العام من المعرض حيث تم اختيارها، وفقا للمنظمين، احتفاء ب"إنجازاتها الحضارية المتميزة" التي شكل الكتاب فيها عاملا ومحركا رئيسيا في بناء الثقافة وتشكيل الأخلاق الاجتماعية وبالنظر الى توفرها على أسماء أدبية كبيرة على صعيد الرواية والسينما والموسيقى وغيرها إضافة إلى مكانتها في إثراء القطاع الثقافي بالعديد من الأعمال لروائيين يابانيين متميزين ترجمت أعمالهم للغة العربية أمثال الروائي يوكو ماشيما وكينزو اشيغورو الفائز بجائزة نوبل للآداب وهاروكي موراكامي وغيرهم من الأسماء الثقافية المبدعة.


 

ويشهد حفل الافتتاح تكريم الفائزين بجوائز معرض الشارقة الدولي للكتاب بما فيها جائزة ترجمان في نسختها الثانية إلى جانب تكريم الفائزين بجائزة اتصالات لكتاب الطفل.
ويخصص ركن الطهي هذا العام 60 فعالية بحضور 15 ضيفا وبمشاركة 11 دولة منها المغرب وفرنسا والهند وأستراليا و المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا وفرنسا والهند واليابان ومصر ولبنان وغيرها من الدول.
وسيحظى الجمهور في فعاليات ركن الطهي بفرصة الالتقاء مع مشاهير الطهاة منهم المغربي حسن مسولي ليقدموا لهم مجموعة من وصفاتهم الغنية والمعبرة عن ثقافة بلدانهم وأنماط أغذيتهم وتاريخها إلى جانب توقيع إصداراتهم التي تتضمن أشهى الأطباق العالمية.
وتقام ضمن فعاليات الدورة الـ 37 من معرض الشارقة الدولي للكتاب أعمال النسخة الرابعة من مؤتمر المكتبات الذي تنظمه هيئة الشارقة للكتاب سنويا بالشراكة مع جمعية المكتبات الأمريكية وستقام فعاليات المؤتمر خلال الفترة ما بين 6 و8 نونبر المقبل وتعقد خلاله سلسلة ورشات يشارك فيها 400 مختصا من أمناء المكتبات الأكاديمية والعامة والمدرسية والحكومية والخاصة من المنطقة والولايات المتحدة ودول أخرى كما يتحدث خلال جلساته وفعالياته 20 متحدثا متخصصا من مختلف أنحاء العالم.
ويتضح من خلال برنامج فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي رأى النور سنة 1982 سعيه إلى نشر متعة القراءة، وتعزيز التفاهم الثقافي بين شعوب العالم، واستقدام أكبر وأهم دور النشر من جميع أنحاء العالم إلى منطقة الشرق الأوسط وإتاحة الفرصة لعشاق القراءة لاقتناء كتبهم المفضلة بأسعار مناسبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى