أخبار دولية

الإعصار “يوتو” يضرب الفلبين وإجلاء الآلاف

ضرب الإعصار "يوتو" الفلبين، اليوم الثلاثاء، صاحبته رياح قوية أدت إلى نزع أسقف المنازل واقتلاع الاشجار بعد إجلاء الالاف قبل وصول الاعصار القوي.
وضرب الاعصار المناطق الجنوبية التي اجتاجها الاعصار "مانغكهوت" الشهر الماضي والذي أدى إلى مقتل العشرات. وضرب الاعصار الجديد الجزيرة الاكثر سكانا في الفلبين وتسبب في هطول أمطار غزيرة.
وبدأت فرق البحث تقييم الاضرار التي تسبب بها إعصار يوتو الذي وصل في وقت مبكر من اليوم الثلاثاء، رافقته رياح بسرعة 150 كلم في الساعة وعواصف بسرعة تصل الى 210 كلم في الساعة.
وقالت السلطات أنها تحقق في تقارير عن مفقودين أحدهما فقد في انقلاب قارب والاخر جرفه نهر، في حين وفر نحو 10 آلاف شخص من منازلهم قبل وصول الإعصار يوتو لأنهم يعيشون في مناطق منخفضة معرضة للفيضانات.
وقال مسؤول الكوارث في الفلبين أن الإعصار أقل قوة من "مانغكهوت" الذي ضرب البلاد قبل ستة أسابيع وخلف أكثر من 100 قتيلا، قضى معظمهم بسبب انهيار أرضي في منطقة التعدين اتوغون.
ويضرب الفيليبين كل عام 20 إعصارا في المعدل ويؤدي الى مقتل الناس ويتسبب في فقر الملايين.
وكان أكثر الأعاصير القاتلة في الفلبين هو الإعصار "هايان" الذي تسبب في مقتل أكثر من 7350 شخصا في جميع أنحاء البلاد في شهر نونبر 2013.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 − واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى