أخبار الدار

اليزمي يبحث بغامبيا ​دور المؤسسات الوطنية لتعزيز حقوق الإنسان داخل المنظومة الإفريقية

يستعرض رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، إدريس اليزمي، مكانة المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان داخل المنظومة الإفريقية لحقوق الإنسان، وسبل تعزيز أدوارها وتقوية شراكاتها مع المنظمات غير الحكومية، وذلك خلال لقاءات ومحادثات يعقدها مع عدد من المسؤولين الحكوميين رفيعي المستوى وجهات فاعلة في مجال حقوق الإنسان بإفريقيا، على هامش الدورة العادية للجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب المنعقدة بغامبيا.
وأوضح بلاغ للمجلس، أن السيد اليزمي، الذي يقوم بزيارة عمل ما بين 31 أكتوبر الجاري و2 نونبر 2018 في بانجول (غامبيا)، سيجتمع مع رئيسة اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، السيدة سوياتا مايغا، كما سيعقد محادثات مع كل من السيد أوساينو داربوي، نائب رئيس جمهورية غامبيا، والسيد حسن بوبكر جالو، رئيس المحكمة العليا في غامبيا والسيد ماباسا فال، عضو لجنة إشراف المركز الإفريقي لدراسات الديمقراطية وحقوق الإنسان والسيدة هانا فورستر، المديرة التنفيذية بالمركز ذاته. وأضاف المصدر أن هذه الاجتماعات ستشكل أيضا فرصة لتباحث الوسائل التي من شأنها تطوير المكتسبات والإنجازات التي تم تحقيقها، بشكل مستمر وعلى أمثل وجه، بمعية اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، بصفة خاصة، ونظام حقوق الإنسان على المستوى الإفريقي، بصفة عامة.
وأشار البلاغ إلى أن هذه الزيارة تأتي عقب مجموعة من الأنشطة عرفت مشاركة المجلس الوطني لحقوق الإنسان وشركائه في بانجول، حيث نظم المجلس، من 17 إلى 19 أكتوبر الجاري، بشراكة مع الوكالة المغربية للتعاون الدولي والمركز الإفريقي للدراسات الديمقراطية وحقوق الإنسان، ورشة تكوينية حول استخدام الإجراءات الدولية لحقوق الإنسان من أجل النهوض بحقوق الإنسان وحمايتها في إفريقيا.
وقد شكلت هذه الورشة التكوينية، التي استفاد منها ثلاثون مشاركا من مختلف أنحاء القارة الإفريقية وممثلي اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، فرصة لمناقشة طرق تطوير مهارات المشاركين وتقوية الشبكات التي ينتمون إليها والجمع بين الجوانب العملية والنظرية، كما استفادت المنظمات غير الحكومية المشاركة في هذا التكوين من شمال إفريقيا (12 منظمة من مصر وليبيا والجزائر وتونس والمغرب) من دعم المجلس الوطني لحقوق الإنسان والوكالة المغربية للتعاون الدولي.كما شارك المجلس أيضا في أشغال منتدى المنظمات غير الحكومية، الذي ع قد في الفترة من 20 إلى 22 أكتوبر 2018 في بانجول. كما شكلت هذه الدورة، التي خصص موضوعها لمحاربة الفساد، فضاء لتبادل الآراء ومناقشة وضعية حقوق الإنسان بإفريقيا، إذ مكنت المنظمات الحاضرة من الانضمام إلى مجموعات العمل الموضوعاتية التي بلورت مجموعة من التوصيات ستتم إحالتها على اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى