فن وثقافة

مناظرة الصناعات الثقافية تدعو إلى اعفاءات ضريبية للفنانين

 

الدار/ مريم بوتوراوت

دعت المناظرة الأولى للصناعات الثقافية والإبداعية، إلى تخويل الفنانين والمبدعين تحفيزات ضريبية لتشجيع هذه الصناعات.
 ودعا المشاركون في المناظرة إلى "إرساء مخطط وطني استراتيجي للصناعات الثقافية والإبداعية وفق منهجية التقائية وتشاركية تشمل كل القطاعات المتدخلة"، بالإضافة إلى تحديث وإغناء الترسانة القانونية لإدراج التحولات والمستجدات في الحقل الثقافي والإبداعي وحماية كل الأشكال والتعبيرات الفنية المهددة بالاندثار.
علاوة على ذلك، شدد المشاركون في المناظرة على ضرورة استقطاب الاستثمارات في مجال الصناعات الثقافية والإبداعية، صون وتعزيز حقوق الملكية الفكرية والفنية وحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، مع "تشجيع إحداث المقاولات عبر نصوص قانونية مؤطرة ونظام جبائي تفضيلي يخدم ويحفز الصناعات الثقافية والابداعية".
وفي نفس السياق، أكدت توصيات المناظرة على ضرورة دعوة رجال المال والأعمال إلى الاستثمار في مجال الصناعات الثقافية والإبداعية، وخلق صندوق وطني خاص لدعم الصناعات الثقافية، بالإضافة إلى خلق صندوق مشترك بين القطاع العام والقطاع الخاص لدعم المهرجانات والتظاهرات الجهوية المرتبطة بالصناعات الثقافية والإبداعية.
كما لصت توصيات المناظرة الى إصدار دليل لآليات دعم وضمان المقاولات في مجال الصناعات الثقافية والإبداعية، وإدراج المؤشرات المرتبطة بالصناعات الثقافية والإبداعية ضمن المنظومة الإحصائية للمندوبية السامية للتخطيط.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى