غير مصنف

263 مليار دولار قيمة تجارة دبي الخارجية غير النفطية في الأشهر التسعة الأولى من العام 2018

بلغت قيمة تجارة إمارة دبي الخارجية غير النفطية في الأشهر التسعة الأولى من العام 2018 نحو 965.3 مليار درهم إماراتي (263 مليار دولار ). وأفاد تقرير حول النشاط التجاري للإمارة ،نشر اليوم الاربعاء، بأن دبي سجلت نموا في تجارة إعادة التصدير خلال الأشهر التسعة الأولى من السنة الجارية بنسبة 13 بالمائة لتصل قيمتها إلى 299.2 مليار درهم، (81.4 مليار دولار ) فيما بلغت قيمة الواردات 592.2 مليار درهم (161 مليار دولار ) وقيمة الصادرات 97.7 مليار درهم (26.6 مليار دولار ). وأضاف المصدر ذاته أن المناطق الحرة عززت دورها الحيوي في تجارة دبي الخارجية، حيث شهدت خلال الأشهر التسعة الأولى "قفزة قوية" محققة نموا بنسبة 22 بالمائة لتصل إلى 394.3 مليار درهم(107 مليار دولار ) ، وبلغت قيمة التجارة المباشرة 562.8 مليار درهم (153 مليار دولار ) وقيمة تجارة المستودعات الجمركية 8.3 مليار درهم،(2.2 مليار دولار ).

كما ارتفعت تجارة دبي الخارجية المنقولة عبر وسائل النقل البحرية بنسبة 4.1 بالمائة لتصل قيمتها إلى 362 مليار درهم، ( 98.6 مليار دولار ) وسجلت التجارة المنقولة بوسائل النقل الجوي نموا بنسبة 2.3 بالمائة لتصل قيمتها إلى 449.4 مليار درهم (122 مليار دولار )، فيما بلغت قيمة التجارة المنقولة بوسائل النقل البري 153.8 مليار درهم (41.9 مليار دولار ) وبانخفاض قدره 13.6 بالمائة. وحافظت تجارة دبي الخارجية غير النفطية خلال نفس الفترة من العام الجاري، حسب التقرير، على تنوع الأسواق العالمية والإقليمية للتبادل التجاري مع الإمارة، حيث جاءت الصين في مركز الشريك التجاري الأول بلغت قيمتها 102.9 مليار درهم،( 28 مليار دولار ) تلتها الهند في مركز الشريك التجاري الثاني، بزيادة 16 بالمائة لتصل قيمتها إلى 86.2 مليار درهم،(23.4 مليار دولار) وحلت الولايات المتحدة في مركز الشريك التجاري الثالث بتجارة خارجية بلغت قيمتها 59.6 مليار درهم ( 16.2 مليار دولار )، وجاءت السعودية في مركز الشريك التجاري الأول خليجيا وعربيا والرابع عالميا، حيث بلغت قيمة تجارة دبي الخارجية مع المملكة 38.6 مليار درهم(10.5 مليار دولار ).

وعلى صعيد التنوع في بضائع تجارة دبي الخارجية، جاءت الهواتف الذكية والمحمولة والأرضية في المركز الأول ما يظهر الموقع المتقدم لوسائل الاتصال في تجارة دبي نتيجة لتحولها إلى مدينة ذكية ، وحل الذهب في المركز الثاني ، تلته التجارة الخارجية للمجوهرات في المركز الثالث ، ثم الألماس في المركز الرابع ، والسيارات في المركز الخامس .

المصدر: الدار/وم ع



 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

واحد × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى