مال وأعمال

ال”CGEM” ينتقد غياب “النجاعة” في عمل الحكومة على فرص الشغل

الدار/ مريم بوتوراوت
انتقد عبد الحميد الصويري، عضو فريق الاتحاد العام لمقاولات المغرب في مجلس المستشارين، ما اعتبره "غياب" النجاعة في سياسات الحكومة المتعلقة بخلق فرص الشغل.
ونبه الصويري، في مداخلة باسم فريق ال"CGEM" في لجنة المالية مجلس المستشارين، اليوم السبت، إلى "استمرار العديد من العراقيــل الرئيســية التــي تحــول دون تسجيل انعطاف كبير في تحســين منــاخ الأعمــال بالمغـرب، مما يستدعي حلولا سريعة وناجعة، لتقوية النسيج المقاولاتيالوطني".
ومن ضمن الحلول التي اقترحها المتحدث "إرسـاء إطـار وآليـات ملائمـة مـن أجـل مواكبـة المقـاولات خـلال سـنواتها الأولـى"، و"معالجة البـطء المسـجل فـي تنفيـذ سياسـات النهـوض بمنـاخ الأعمـال"، مع "تسريع عمليـة تحويـل البنيـة القطاعيـة للنسـيج المقاولاتـي بالمغـرب، وهو ما يطـرح التسـاؤل حـول مـدى فعاليـة ونجاعـة التدابيـر التحفيزيـة التـي تـم وضعهـا لحـد الآن مـن أجـل تشـجيع الاسـتثمار وإحـداث المقـاولات".
إلى ذلك، أكد الصويري على أن "الاتحاد العام لمقاولات المغرب، يعتبر  أن السياسات العمومية للحكومة تفتقد إلى النجاعة، إذ لم يتمكن الاقتصاد المغربي من خلق فرص شغل توازي حجم الاستثمارات".
وأشار البرلماني إلى أن عدد الأشخاص القادرين على العمل يصل لـ 270 ألف شخص سنويا، ما بين 2012 و2016، فيما الاقتصاد المغربي لم يخلق سوى 26400 منصب شغل سنويا، ليؤكد على هذا الأساس أن "إشكالية الاستثمار في ارتباطها بعنصري الفعالية والنجاعة تفرض تعزيز دور التربية والتعليم والبحث العلمي في تكوين وتأهيل الرأسمال البشري".

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثمانية عشر − اثنا عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى