المواطن

سكان حي المحيط بالرباط: نحن الأقرب لخطر “تسونامي”

الدار/ أسامة العمراني – تصوير: ياسين جابر

شهد شاطئ العاصمة الإدارية الرباط حالة هيجان شديدة على شاكلة تسونامي صغير، نتيجة قوة المد الذي تعرفها شواطئ المحيط الأطلسي، حيث قذفت أمواجه العاتية كمية كبيرة من الحجارة، ما خلف رعبا لدى ساكنة المنطقة، في حين أعلنت المديرية الوطنية للأرصاد الجوية بالمغرب حالة تأهب حول "ميني-تسونامي".

وأكدت مجموعة من الشهادات من عين المكان لـ "الدار" أن الحجارة التي قذفتها أمواج البحر، وصل بعضها إلى الطريق الساحلية، بالرباط وسلا، والبعض الآخر إلى المنازل المطلة على البحر، بدون أن تسبب أضرار مادية، أو خسائر في الأرواح، مضيفة أن حركة السير بالكورنيش توقفت لبعض الوقت.

ومن جانب آخر، أشار المواطنون إلى وجوب اتخاذ الاحتياطات الضرورية لمكافحة مثل هذه الظواهر الطبيعية وتجنب المغامرة بالرياضات المائية في المحيط، في حين أفادوا أنهم على علم بأن مديرية الأرصاد الجوية قد حذرت في نشرة خاصة من "تسونامي صغير" يضرب بعض السواحل، وأمواج قد يتجاوز علوها 6 أمتار، من بينها سواحل سلا والرباط، وأضافوا أن إعصار تسونامي صغير بلغ ارتفاعه 9 أمتار، كان قد ضرب المغرب في يناير 2014، متسببا في كوارث لدى سكان الأحياء والمناطق الساحلية في سلا والرباط والمحمدية والدار البيضاء والجديدة وآسفي وأكادير.  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى