مال وأعمال

“نوفاريس” الفرنسية تستثمر 25 مليون أورو بمدينة القنيطرة

 

تم الأربعاء بمدينة القنيطرة تدشين أول مصنع لمجموعة "نوفاريس" الفرنسية المورد العالمي للحلول البلاستيكية للسيارات بشمال إفريقيا، حيث تبلغ تكلفة هذا المصنع حوالي 25 مليون أورو.

وسيقوم هذا المصنع، الذي يمتد على مساحة 10 آلاف و700 متر مربع، بإنتاج أنظمة وأجزاء المحركات من قبيل مصافي الهواء وأغطية المحركات الصوتية، وكذا الأجزاء الخارجية مثل الأعمدة، وواقيات الطين، وقضبان السقف وأغطية وقاية أسفل المحركات، وأجزاء داخلية مثل لوحات أجهزة القياس.

ويتوفر المصنع حسب بلاغ للمجموعة الفرنسية، على ورشة للطلاء مع غرفة نظيفة وجناح خاص بالبرنيق الشفاف، كما يوفر حلولا متكاملة لزبناء صناعة السيارات، من خلال استعمال آخر تقنيات حقن البلاستيك واستعمال البرنيق، فيما يشغل حاليا حوالي 70 مستخدما، عل أن ينتقل عدد مناصب اشغل فيه إلى 225 بحلول عام 2020.

 

وقال وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي، إن هذا المصنع كان موضوع إحدى الاتفاقيات الموقعة أمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس في دجنبر 2017.

من جانبه، قال المدير العام لمجموعة نوفاريس، بيير بولي، إن المغرب يعتبر بلدا محفزا للاستثمار والصناعة، موضحا أن موقع القنيطرة الجديد يتواجد بالقرب من مرافق شركة "بوجو بي إس أ"، وعلى مقربة أيضا من مدينة طنجة، حيث استقرت شركة "رونو"، وهو ما يعكس أحد التزامات مجموعة نوڤاريس الذي يتمثل في الاقتراب بشكل أكبر من زبنائها.

يشار إلى أن مجموعة نوڤاريس، تعتبر موردا عالميا للحلول البلاستيكية وتقوم بتصميم وتصنيع المكونات والأنظمة المعقدة الخاصة بصناعة السيارات المستقبلية،  وحققت سنة 2017 رقم معاملات يقدر بـ1.2 مليار أورو.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر + 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق