صحة

علاج ضد تكاثر الفطريات في المهبل

 

الدار/ صفية العامري

 

"الفطر المهبلي" هو داء معروف باسم "المبيضة في المهبل"( (Vagainal candida الذي تشتكي منه العديد من النساء،  وهو عبارة عن إفرازات لزجة وغليظة، تتواجد بشكل عام بكميات صغيرة في المبيضة (Candida) على مستوى المهبل تشبه  "الجبنة"؛ وتنبعث منها أحيانا رائحة نتنة.

يعتبرها الأطباء من العلامات الدالة على وجود البكتيريا المهبلية، حيث تظهر حينها أعراضا غير مرغوب فيها. تثير لدى المرأة الشعور بالقلق وعدم الارتياح الناتج عن  الحكة والحرقة والإفرازات المهبلية التي تتسرب من الجهاز التناسلي، وسببها الفطريات الطبيعية التي تتكون داخل المهبل مما يساعد على نشر التلوث الفطري في شكل ( خلايا خميرية).

وتتكاثر هذه الفطريات في حالة حدوث  اضطراب في توازن المهبل يؤدي إلى توالد الفطر، ومن الأسباب الرئيسة لهذا الاضطراب حسب المختصين تناول مضادات حيوية كـ:  الكورتكويد، والكورتيزون، أو اضطراب هروموني يساعد على تكاثر الفطريات وغيرها من الأسباب الأخرى.

دائما، ينصح الأطباء بالوقاية لتفادي الوصول إلى مرحلة العلاج، التي تستوجب وقتا ونوعا من الفحص الدقيق والمتخصص. وللقضاء على هذه الفطريات يقترحون مجموعة من العلاجات الضرورية أهمها:

  • وضع كبسولات طبية داخل المهبل

  • استعمال سائل التنظيف للعناية بالمنطقة المعرضة للإصابة بالفطريات.

  • تناول حبوب خاصة ينصح بها الطبيب المعالج للتخلص من داء الفطر المهبلي والأعراض المصاحبة له

  • يمنع  تناول هذه الحبوب على المرأة خلال الحمل.

ويوجه الأطباء مجموعة من النصائح للنساء لتفادي الإصابة بالفطريات المهبلية والوصول إلى مرحلة علاجها، ومن أهمها:

  • تجنب ارتداء السراويل الضيقة  خاصة على مستوى الجهاز التناسلي،

  • عدم ارتداء ملابس داخلية مصنعة من بعض المكونات مثل مادة (النيلو)

  • تفادي التنظيف بصابون يحتوي على رائحة معطرة.

وتبقى النظافة هي الحل السحري للوقاية من هذه الفطريات التي تهدد كل النساء في كل وقت، لذا يجب عليهن الحرص على الفحص الطبي الدوري والمنتظم، واستشارة الطبيب المختص بدل تجريب وصفات أو أدوية بناء على نصائح نساء أخريات لاختلاف الحالات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − 7 =

زر الذهاب إلى الأعلى