الرأي

طلحة جبريل يكتب عن إذاعة الرباط

طلحة جبريل

اعتقدت في البداية أن الأمر ليس سوى خطأ، يحدث في بعض الأحيان. اليكم التفاصيل :
بثت الإذاعة الوطنية أي إذاعة الرباط، بعد أخبار الواحدة ظهراً اليوم الأحد، حلقة من برنامج “تحريات” الذي يعلن عنه بصوت الإذاعي الراحل محمد الجفان .
كان المحور الرئيسي  للبرنامج الخدمة الصحية ومعاناة الفقراء و شرائح  محدودي الدخل في هذا الجانب، وعيوب نظام”الرميد”الذي كان يفترض أن يوفر العلاج والدواء لهذه الشرائح.
تضمن البرنامج مداخلات مع مسؤولين و أطباء ومهتمين وأحد النقابيين، ومن بين الذين تحدثوا خلال فقراته  وزير الصحة، وقدم على أساس أنه أنس الدكالي، وهو وزير الصحة السابق الذي كان قد دخل الحكومة بإسم”التقدم والاشتراكية”،.
كما أسلفت إعتقدت أنها مجرد “زلة لسان” لأن وزير الصحة الحالي، هو  خالد آيت الطالب الذي دخل حكومة العثماني الثانية، التي د تشكلت في أكتوبر الماضي. لكن تبين أن المسألة ليست “زلة لسان” بل تأكدت أن البرنامج أعد عندما كان الدكالي وزيراً للصحة، أي أن قطاع الأخبار الذي أعاد بث البرنامج  تركه كما هو، لذلك أصبح أنس الدكالي وزيراً على الرغم من أنه دخل منذ أشهر نادي”الوزراء السابقين”.لا أدري كيف يمكن تصنيف “زلة اللسان” كهذه.
ربما تكون الإذاعة عانت بعض المنافسة عند ظهور التلفزيون، وتعاني أكثر الآن مع الإنترنيت وخاصة مع الشبكات الإجتماعية، لكن الأمور لم يكن يتوقع أن تصل إلى الحد اللامبالاة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق