أخبار دولية

بسبب صورة له مع شاب أسود.. ماكرون يرد بقوة على عنصرية “لوبين”

"أحب كل طفل في الجمهورية مهما كانت أخطاؤه".. هكذا رد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على الصورة المثيرة للجدل التي التقطت له أمس الأحد بسان مارتان وإلى جانبه شابين فرنسين من ذوي البشرة السوداء وهو يلتقط معهما صورة "سيلفي" حيث وضع أحدهما يديه على عنق الرئيس الفرنسي.

رد ماكرون السريع جاء بعد الجدل الذي أثارته الصورة التي قامت مارين لوبين رئيسة الجبهة الوطنية الفرنسية بإدانتها على الفور، حيث جاء الرد خلال مؤتمر صحفي عقده أمس الأحد وللرد على تصريحات لوبين التي استغلت الصورة وقامت بنشرها على أوسع نطاق عبر صفحتها على "تويتر"، حيث قال في ذات المناسبة: مثل هذه الصورة هي التي جعلتني رئيسا لفرنسا وتحديدا في مواجهة ماريان لوبين وأنا هنا اليوم لأنني أحب كل طفل في الجمهورية ولم يختر المكان الذي ولد فيه، حيث قوبل تصريحه بتصفيقات الحاضرين.

وقال ماكرون أن مارين لوبين ليست مع الشعب الفرنسي لأنها تروج لخطاب الكراهية، داعيا إيها إلى التوقف عن التفكير في أن لون بعض الشباب الفرنسيين أو لكونهم ارتكبوا أخطاء في وقت ما مضيفا أن "مارين لوبين هي اليمين المتطرف واليمين المتطرف هو مارين لوبين وأنا الرئيس ولن أترك للشعب لأي أحد".

يشار إلى أن ماكرون خلال زيارته لسان مرتان التقى عددا من المواطنين من ذوي البشرة السوداء ودخل إلى بيوتهم كما استمتع إلى مشاكلهم ومن بينهم الشابين الذين التقطا معه الصور المثيرة للجدل حيث غادر أحدهما السجن مؤخرا بعد تورطعه في قضية سطو واوصى ماكرون بإيجاد فرصة عمل له تتماشى مع مؤهلاته.

 

مترجم بتصرف عن موقع

Europe1 .fr

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − 18 =

زر الذهاب إلى الأعلى