مال وأعمال

البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا يسجل تباطئا في الأنشطة البنكيـة

 أعلن المتصرف المدير العام لمجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا، السيد إبراهيم بنجلون التويمي، اليوم الاثنين في الدار اللبيضاء، أن البنك شهد خلال النصـف الأول مـن سـنة 2018 تباطئا في الأنشطة البنكيـة ابتـداء مـن الربـع الثاني مـن السـنة الجارية، وذلك بعـد النمو القـوي المحقق منـذ سـنة 2012 ،وهي السنة الـتي سجلت تنفيـذ المخطط الاستراتيجي الأخير للتنمية .



و ذكر المسؤول البنكي خلال ندوة صحفية خصصت لعرض النتائج المحققة برسم النصف الاول من السنة الجارية ،أنه خلال هذه الفترة تم تسجيل انخفاض في النتيجــة الصافيـة لحصــة المجموعة بنســبة 7ر12 في المائة ، مضيفا أن النتيجـة الصافيـة للشركة شهدت انخفاضا بنسـبة 5ر9 ،بفعـل تراجـع الناتج الصافي بنسبة 7ر3 في المائة.



و لاحظ ان البنك سجل أيضا انخفاضا للقــروض الى غايــة 30 يونيـو 2018 مـع تحسين في بنيـة الحصيلة مكن مـن تعزيـز نسـب رسملة البنك ، مشيرا إلى حصول أداء تنــازلي في ظــل الظرفيــة الصعبــة في الســوق الدوليــة، ممــا أثــر عـلـى نتائج الشركات التابعـة في الخارج والاستثمار وتطوير انشطة جديدة ( البنك التشاركي ).



و أبرز ،من جهة أخرى ، أنه خلال الفتــرة 2012-2017 ،تطــورت النتيجــة الصافيــة للبنــك المغربي للتجارة الخارجية بنسـبة 16 في المائة متجـاوزا أداء القطـاع البنكـي الـذي ارتفعـت نتيجتـه الصافيـة بنسـبة 8ر1 .



و أفاد بأن الناتج الصافي المصرفي للبنــك المغربي للتجارة الخارجية تطــور بنسبة 6 في المائة خلال الخمس سنوات الاخيرة ، متجـاوزا أداء القطـاع البنكـي ،الـذي ارتفـع ناجتـه الصـافي البكنـي بنسـبة 6ر3 بالمائة خلال الفترة ، مبرزا الدينامية التجارية الملحوظــة المسجلة خلال نفس الفترة و التي واكبها نمو في القــروض بنســبة 4 في المائة مقابــل 6ر2 في المائة بالنســبة للقطــاع البنـكي.



ولاحظ ان مجموعـة بنـك إفريقيـا سجلت تطــورا مــن رقمين لأهم مؤرشرتها في الفترة ما بين 2012 و 2017 . 



و يرى السيد بنجلون التويمي أنه مــن المرتقب أن يسـلك النصــف الثاني مــن ســنة 2018 نفـس التوجـه علـى غـرار النصـف الأول مـن سـنة 2018 ، حيث ســتواصل مجموعـة البنـك المغربي للتجارة الخارجية، باعتبارهـا المجموعة البنكيـة المغربية الأقوى حضـورا عـى الصعيـد الدولي مـن خلال تواجدها في أزيـد مـن 30 دولة ، الاضطلاع بــدور مـسـرع الابتكار من خلال إحداث رسملة خاصــة بالخطوط المهنية و تطويـر قطاعـات جديـدة (المقاولات الصغـرى والمتوسطة، والسـندات الخضراء، الخدمات متعـددة القنـوات، أنشـطة المغاربة الخارج ، البنك التشاركي ). –



كما سيعمل البنك ، حسب المسؤول ذاته ، على تسريع أوجه التكامل المتعدد بين مختلف مكونات المجموعة و منظومهتـا خدمـة لتطـور القـارة الافريقية ، و تدعـيـم البنيــات التنظيمية لضمان استمرارية منجزات المجموعة خلال السـنوات القادمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد + ثمانية =

زر الذهاب إلى الأعلى