فن وثقافة

“هي”.. تغير مسار الفنان عبد الواحد ديبان

 

الرباط ـ إكرام زايد

 

رهان جديد يركبه الفنان عبد الواحد ديبان في عمله الغنائي الجديد الذي سيصدر قريبا تحت عنوان "هي"، يتمثل في انفتاحه على جمهور عريض ينضاف إلى مستمعي ومحبي لونه الغنائي المندرج في خانة المدرسة الطربية التي قدم ضمنها العديد من الإنتاجات الغنائية.

وللغاية حرص ديبان أن تكون إطلالته عبر فيديو كليب أغنيته الجديدة "هي" مختلفة وأكثر شبابية وحيوية من ذي قبل، تحت إشراف نور الدين جاد بمساعدة مصطفى الهاشمي.

اختلاف راهن عليه ديبان أيضا عبر كلمات الأغنية التي كتبها بنفسه ولحنها الموضوع من قبله بمشاركة الموزع عادل زويش المشرف أيضا على تسجيلها وتنفيذ الميكساج الخاص بها، في الوقت الذي نفذ الماسترينغ رزيق..

عن دوافع إقدامه على هذه الخطوة، يقول ديبان "الانفتاح أمر مطلوب من الفنان وتقديمه لمختلف الألوان الغنائية أيضا مطلوب، ولهذا حاولت من خلال أغنيتي الجديدة مخاطبة الجمهور العريض ونوعية جديدة من المتلقي الذي لم يقبل على أغنياتي في مرحلة سابقة.. لهذا فالأغنية تضمنت روحا جديدة وتناولا شبابية انعكست حتى على مستوى إطلالتي في الفيديو كليب، الذي بدوت فيه بشكل مختلف أكثر شبابا وحيوية".

وفيما إذا اعتبر التغيير النسبي على مستوى نهجه الفني مجازفة، استبعد ديبان المسألة قائلا "إن كل فنان يحب النجومية والانتشار المستحق"، ومعتبرا "أنه يفترض في الفنان المحترف تقديم مختلف الألوان الغنائية، لأن كل فنان يسعى وصول فنه للجمهور العريض..  

وارتباطا بخطته الإعلامية في ترويج أغنيته الجديدة "هي"، يقول عبد الواحد ديبان "أن ترويج الأعمال الجديدة للفنانين باتت اليوم أمرا مطلوبا، وشخصيا أشتغل على هذا المستوى لينتشر العمل ويصل إلى أكبر عدد ممكن من الجمهور لأنه لا فائدة من إنجاز عمل فني و وضعه على الرفوف"..

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى