أخبار الدار

مجلس جماعة الرباط يفتتح الجلسة الأولى من أشغال دورته العادية لشهر أكتوبر الجاري

 افتتح مجلس جماعة الرباط، اليوم الجمعة، الجلسة الأولى من أشغال دورته العادية لشهر أكتوبر الجاري، والتي ستنعقد في إطار أربع جلسات.



ويتضمن جدول أشغال الجلسة الأولى هذه الدورة، التي ترأسها رئيس مجلس مدينة الرباط، محمد الصديقي، مجموعة من النقاط تهم على الخصوص عرض ملخص بشأن تقارير حول تدبير المقاطعات، وعرضا حول وضعية التعليم والدخول المدرسي بالمدينة، وطلب الاحتلال المؤقت للملك الغابوي من طرف المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، ودراسة مشروع اتفاقية تتعلق بتحويل الاعتمادات المالية السنوية المترتبة عن نقل اختصاص معالجة النفايات، فضلا عن اتفاقية شراكة مع المكتب الوطني للسكك الحديدية بخصوص الاحتلال المؤقت لقطعة أرضية قصد بناء مرآب لوقوف السيارات مع إحداث ساحة عمومية، واتفاقية شراكة من أجل إحداث فضاء الصانع التقليدي بالمدينة العتيقة للرباط.



ويشمل جدول أشغال الدورة أيضا، فضلا عن الجلسة الثانية المخصصة للأسئلة الكتابية، جلسة ثالثة تناقش على الخصوص تعديل برنامج استعمال الحساب الخصوصي المتعلق بتدبير وتدعيم مجال عقود التدبير المفوض لقطاع النظافة بمدينة الرباط، واتخاذ قرارات التصفيف لتوسيع شوارع وأزقة بمقاطعة أكدال الرياض، ونزع ملكية العقارات اللازمة لتوسيع زنقة "أولاد حسون" وتكليف وكالة تهيئة ضفتي أبي رقراق باتخاذ الإجراءات اللازمة لذلك، ودراسة وضعية الأسواق الجماعية، إضافة إلى دراسة إحداث وتمويل وتجهيز وتدبير مرائب تحت أرضية بشراكة مع أشخاص القانون العام أو الخاص.



كما يتضمن جدول أعمال هذه الدورة، في جلسته الرابعة، على الخصوص، تسوية وضعية العقارات المتواجدة عليها شركات النظافة والعقارات المكتراة للغير بمنطقة الولجة ودراسة اللوحات الإشهارية، وتعديل المادة 26 من القانون الجبائي والدراسة والموافقة على إحداث مرآب أرضي بجوار مسرح محمد الخامس كمرفق عمومي جماعي، وتعيين ستة مندوبين في مؤسسة التعاون بين الجماعات "مجازر الرباط وسلا". 



وبخصوص عقد أشغال هذه الدورة في إطار أربع جلسات، قال رئيس مجلس مدينة الرباط، محمد الصديقي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن جدول أعمال هذه الدورة سيعرف إدراج 36 نقطة، بخلاف الدورات السابقة. 



وأكد على ضرورة الإسراع في دراسة هذه النقط لمواكبة البرنامج الكبير، الذي أعطى انطلاقته صاحب الجلالة الملك محمد السادس سنة 2014، والذي يهم المدينة العتيقة والتنشيط السياحي لمدينة الرباط وبناء وتسيير مرائب تحت أرضية، فضلا عن دراسة واعتماد ميزانية السنة المالية 2019.



وسجل السيد الصديقي أن جدول أعمال هذه الدورة يتضمن على الخصوص عقد اتفاقية شراكة مع المكتب الوطني للسكك الحديدية لتسيير المرآب الأرضي بجوار محطة الرباط المدينة، فضلا عن تحويل الأسواق الكبرى لمدينة الرباط التي سيتم نقلها إلى مدينة بوقنادل. 



ويرتقب أن تنعقد الجلسات الثلاث المتبقية على التوالي أيام 11 و16 و19 أكتوبر الجاري.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 + عشرة =

زر الذهاب إلى الأعلى