فن وثقافة

الفهري في جزر الكناري لجذب تصوير أفلام أجنبية بالمغرب

الدار/ حديفة الحجام

أورد موقع "كانارياس 7" الإسباني مقالا بعنوان: "المغرب يبحث عن تحالفات لجذب مزيد من الأفلام". وجاء في متن المقال أن "المركز السينمائي المغربي، وهو مؤسسة عمومية معروفة مهمتها جذب وتسهيل تصوير الأفلام العالمية على الأراضي المغربية، يتوفر على كل الوسائل اللازمة والتجربة الكافية لفعل ذلك، حيث يتمكن كل سنة من استقطاب أفلام ومسلسلات من العالم أجمع.

وقام مدير المركز، صارم الفاسي الفهري، بزيارة لجزر الكناري (الخالدات)، التقى خلالها بمجموعة من الهيئات هناك مثل "دار إفريقيا" و"الحكومة الكنارية"، وقد أعطى فيها نبذة عن المشاريع الثقافية المبرمجة في المغرب، كما سعى إلى عقد شراكات بين كل من المغرب وجرز الكناري. ويرى الفاسي الفهري أن هذا التعاون قد يتنوع ليشمل "ترويج أفلام في كلا المنطقتين، وتنظيم مهرجانات والتعاون مع مؤسسات من قبيل 'دار إفريقيا'، وبطبيعة الحال الاشتغال مع الصناعة المحلية".

وتمر العلاقات بين جزر الكناري والمغرب بأفضل حالاتها، حيث هناك العديد من التحفيزات الضريبية الممنوحة لدور الإنتاج، وكذا الخدمات والربط الجوي المتميز بينهما، كل هذا يجعل المغرب وجزر الكناري شريكين محتملين من أجل الاستمرار في جذب الأعمال الدولية يكون لها تأثير كبير على الجانب الاقتصادي والاجتماعي: "نستطيع أن نصبح حليفين وعرض نقاط قوة مناطقنا".

وأكد الفاسي الفهري أن جولة لقاءاته كانت إيجابية وبأنه "مسرور بحفاوة الاستقبال، كما أن المشاعر إيجابية وأنا متفائل بذلك". وبخصوص جزر الكناري، أشار الفهري إلى أن "كونها أرض الأفلام المشهورة والإمكانيات الكبيرة هو حقيقة لا مراء فيها".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى